تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قيادات دينية في دارفور: دعوة الحكومة للاستنفار باطلة ولا علاقة لها بالاسلام

ديسمبر ٢٣ - ٢٠١٤ راديو دبنقا

وصف الشيخ مطر يونس احد اعيان وقيادات دارفور حملة التعبئة الاستنفار ، التي يقوم به حاليا ، كل من وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين ، ورئيس جهاز الامن محمد عطا ، وسط ابناء القبائل العربية بولايات دارفور ، وصفته الشيخ مطر بانها محاولة لاستغلال ابناء القبائل العربية ، في حرب ما اسماه ( بتثبيت كراسي وسلطة الموتمر الوطني ) . وناشد الجيش بعدم خوض الحرب باسم المؤتمر الوطني . ووجه الشيخ مطر في مقابلة مع راديو دبنقا تبث غدا الاربعاء ، وجه نداءا لابناء القبائل بعدم الاستجابة لدعاوي عبد الرحيم احمد حسين ، ومحمد عطا ، مشيرا الى ان الهدف من تلك الدعاوى هو تحقيق وحماية مصالحهم ومكاسبهم ، و( تثبيت كراسي وسلطة الموتمر الوطني ) ، وذلك بزج ابناء البسطاء والمساكين من الشعب في اتون الحرب ، بينما يعيشون هم وابناءهم فى سلام ورغد من العيش ، مشيرا الى ان عقلية المؤتمر عقلية ( الموت والخراب والدمار وليست عقلية السلام ) . ودعا مطر ابناء السودان بقوات الشعب المسلحة بتوجيه اسلحتهم المؤتمر الوطني وليس الي صدور الشعب السوداني. 

وفى ذات الموضوع قال الشيخ عبد الرازق ان المؤتمر الوطني ليس له اى علاقة بالاسلام ، وان ما يدعو له ليس بجهاد ، لانه لا جهاد مسلم ضد اخيه المسلم . وكشف الشيخ عبدالرازق  في مقابلة مع راديو دبنقا تبث غدا الاربعاء عن  قتل نظام الخرطوم باسم الجهاد ، اكثر من ( 200 ) من حفظة القران الكريم ، وتدمير اكثر ( 821 ) خلوة لتحفيظ القرءان  في دارفور ، واكثر من ( 500 ) مسجد يقام فية صلاة الجمعة . وقال عبدالرازق ان الرئيس البشير فرق الشعب السوداني الي قبائل واثنيات وجهات ، فضلا عن اشاعة التفرقة العنصرية بين ابناء الوطن الواحد . وقال الشيخ عبدالرازق ان كل افعال وممارسات الرئيس البشير ونظامه لا علاقة لها ولا تمد للاسلام والشريعة الاسلامية بصلة ، وانما هم فقط يعملون علي حماية مصالحهم ومكاسبهم.


عودة الي النظرة العامة