تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قوى الحرية والتغيير تعلن الجدول الزمني وتدعو لمظاهرات ليلية بالعاصمة والأقاليم تطالب بالسلطة المدنية وإدانة مجازر ٣ يونيو

يونيو ١٨ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
قوى اعلان الحرية والتعبير(ارشيف)
قوى اعلان الحرية والتعبير(ارشيف)

اعلنت قوى الحرية والتغيير عن الجدول التحضير ي للتصعيد الثوري حتى نهاية هذا الأسبوع لننتصر بسلميتنا من جديد. وبحسب الجدول  الاسبوعي فإن اليوم الثلاثاء مخصص للتظاهرات الليلية في الأحياء والقرى والفرقان بالعاصمة القومية والأقاليم للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو في كافة السودان، هذا بالاضافة  للتوقيع على دفتر الحضور الثوري للالتزام باستمرار النضال والتنظيم والعمل الثوري وصولاً للسلطة المدنية الانتقالية.  واكد الجدول ان يوم غد الاربعاء مخصص ايضا للتظاهرات الليلية في الأحياء والقرى والفرقان بالعاصمة القومية والأقاليم للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو في كافة السودان بالاضافة الى الندوات المركزية بالأحياء والقرى والفرقان، واستمرار العمل الدعائي هذا الى جانب لقاءات في الميادين والأندية في الأحياء والقرى والفرقان للتنوير بالوضع السياسي الراهن والحشد الجماهيري. وقررت قوى الحرية والتغيير تخصيص يوم الخميس لوقفات للمهنيين والموظفين والحرفيين والعمال في العاصمة القومية والأقاليم  (إدانة مجزرة القيادة، ارتداء الشريط الأزرق) مع الندوات المركزية بالمدن الكبرى في العاصمة والولايات. وقررت قوى الحرية والتغيير ان يوم الخميس ايضا هو لتسيير مواكب  مركزية تتحرك من أحياء المدن وقراها في العاصمة والولايات وصولاً إلى مكان إقامة الندوة للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو في كافة السودان.

ووصفت قوى الحرية  والتغيير تصريحات نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دلقو بشأن جاهزية المجلس لتكوين حكومة تكنوقراط بأنه خرق للاتفاق. وقال فيصل: ان الإعلان عن حكومة من طرف واحد سيعقد الأزمة، وهو خرق للاتفاق الذي تم التوصل إليه مع المجلس . وأعرب المتحدث عن أمله بإتمام الاتفاق بشأن المجلس السيادي، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي خلاف بشأن هياكل مؤسسات المرحلة الانتقالية، ومن ضمنها المجلس التشريعي. وأكد المتحدث أن قوى إعلان الحرية والتغيير حصرت تفاوضها مع المجلس العسكري عبر الوسيط الإثيوبي


عودة الي النظرة العامة