تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قوى الحرية والتغيير تدعو مواصلة الاعتصامات في الخرطوم والولايات حتى تحقيق كافة المطالب والدعوة لمليونية يوم الخميس امام القيادة العامة للجيش

أبريل ٢٣ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
انتفاضة الشعب السوداني(ارشيف)
انتفاضة الشعب السوداني(ارشيف)

جددت قوى اعلان الحرية والتغيير تأكيدها مرة اخري انها لن نقبل بأي تواصل للحرس الشمولي القديم. ولا تفاوض مع سلطة انقلابية تمثل النظام القديم الجديد. واكدت قوى الحرية والتغيير في بيان لها يوم الاثنين انها لم ولن نقبل أي تمثيل آخر أُعلن كامتداد حكم عسكري لحكم عسكري آخر.

واعلنت عن موكب اليوم الثلاثاء للمهنيين يتجه نحو القيادة،  كما اعلنت في نفس الوقت عن حشدٍ مليوني يوم بعد غد  الخميس لإعلان الأسماء بكل الهياكل للسلطة المدنية الانتقالية . واكد البيان على استمرار الاعتصامات الجماهيرية الباسلة في العاصمة القومية أمام القيادة العامة لقوات شعبنا المسلحة، وقبالة مقار حامياتها ووحداتها وغيرها من سوح الاعتصام في مدن الأقاليم المختلفة، مع تواصل كل أدوات النضال السلمي تباعاً لحين تحقيق أهداف إعلان الحرية والتغيير.

وطالبت قوى اعلان الحرية والتغيير بمحلية بابنوسة بولاية غرب كردفان السلطات العسكرية بتنفيذ جميع المطالب التى تقدموا بها عقب المسيرة الهادرة يوم الاحد.وقال عضو فى قوى الحرية التغيير فى بابنوسة لراديو دبنقا انهم تقدموا بمذكرة لقائد الفرقة 89مشاة بالمدينة عقب مسيرة سيرتها جماهيرا المدينة يوم الاحد الى الحامية العسكرية واشار الى المذكرة حوت مطالب محلية واخرى قومية  من بين المطالب القومية تسليم السلطة الى حكومة مدينة وحصر مهم القوات المسلحة فى حماية الشعب وليست حكمه. وقال ان المذكرة طالبت كذلك بالقاء القبض على جميع رموز النظام السابق، وايقاف الحرب فى البلاد واطلاق سراح جميع اسرى الحرب فورا ،وعلى المستوى المحلى طالبت القوى بحل حزب المؤتمر الوطنى بالمحلية وتصفيته ،حل جميع الاتحادات والنقابات والتحفظ على جهاز الامن واستلام اصوله الى حين اعادة هيكلته وتحسين الخدمات فى المحلية.

وفى ولاية جنوب كردفان اعلنت قوى الحرية والتغيير عن تسير موكب حاشد اليوم الثلاثاء  دعما لمسيرة العاملين بجامعة الدلنج.وقال عضو فى قوى الحرية التغير بمدينة الدلنج لراديو دبنقا انهم مستمرون فى انشطتهم السلمية ضد النظام الى ان يتحقق جميع مطالب الشعب السودانى وقال انهم عقدوا اجتماعا امس لقوى الحرية والتغير بالدلنج لتسيير موكب حاشد سينطلق من امام المحلية القديمة اليوم ،وناشدوا المواطنين عبر راديو دبنقا بضرورة الحشد والمشاركة.

وفي شمال السودان شهدت مدينة عطبرة بولاية نهر النيل سلسلة من الاعتصامات والاضرابات عن العمل بجانب مسيرات خلال يومى الاحد والاثنين وقال عضو من لجان التغيير فى عطبرة لراديو دبنقا ان العاملين بشركة اسمنت عطبرة دخلوا فى اضراب مفتوح عن العمل ونفذوا في ذات الوقت وقفة احتجاجية امام الشركة تضامنا مع الحراك فى البلاد.كما نفذ العاملين فى سكة حديد عطبرة وقفة احتجاجية اخري  امام مبنى رئاسة السكة حديد يوم الاحد مطالبين بمحاسبة جميع المفسدين فى الشركة، واعلن عن موكب لجماهير عطبرة  عبر القطار من المدينة الى الخرطوم دعما للمتعصمين امام القيادة العامة بالخرطوم واشار الى  ان الموكب سيتحرك عبر قطار محملا بالمؤن للمتعصمين امام القيادة بالخرطوم اليوم فى حوالى الساعة الثامنة والنصف صباحا،وكانت مدينة عطبرة شهدت يوم الاحد مظاهرات حاشدة باسم الشهداء طالبت بالقصاص لشهداء عطبرة والبالغ عددهم (4) شهداء منذ انطلاقة ثورة ديسمبر.

شهدت مدينة بورسودان يوم الاثنين (3)   مواكب هادرة الى مكان الاعتصام امام قيادة الجيش بالمدينة دعما للاعتصامات العامة فى البلاد.وقال احد  المعتصمين لراديو دبنقا امس ان قوى اعلان الحرية والتغير ببورسودان اعلنت مواصلتها فى الاعتصام تاييدا لقرار تجمع المهنيين القاضى بتعليق المفاوضات مع المجلس العسكرى الانتقالى ومواصلة الحراك حتى تحقيق كامل المطالب، واوضح ان قوى التغير سيرت يوم الاثنين  ثلاثة مسيرات امس الى مكان الاعتصام امام هيئة اركان القوات البحرية وشملت المسيرات لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية، الكنداكات واخرى لكيلة التربية اساس ببورسودان، واوضح  ان سكان حى المطار ازالوا لافتة لمدرسة باسم البشير واستبدالها باسم الاستاذ احمد الخير شهيد خشم القربة.

وفى مدينة الدمازين بولاية النيل الازرق سيرت قوى اعلان الحرية والتغير ثلاثة مواكب هادرة دعما للاعتصامات وتاييدا لقرار تجمع المهنيين بتعليق المفاوضات مع المجلس الانتقالي العسكري .وقال معتصمون لراديو دبنقا من مدينة الدمازين ان قوى الحرية والتغير سيرت يوم الاثنين ثلاثة مواكب حاشدة شملت موكب للمهندسيين الزراعين،مهندسى الرى والتوليد بخزان الرصيرص واخرى للبياطرة وصلت الى مكان الاعتصام امام قيادة الجيش بالدمازين ونفذت مخاطبة سياسية نوروا فيها المعتصمين بضرورة مواصلة الحراك تماشيا مع قرارات تجمع المهنيين القاضى بتعليق التفاوض مع المجلس العسكرى الانتقالى الى ان تتحقق جميع المطالب.

وفي وسط السودان اعلنت قوى اعلان الحرية والتغير بولاية سنار تعليف مفاوضاتها مع السلطات فى الولاية تماشيا مع قرارات تجمع المهنين مساء الاحد.وقال عضوا فى قوى التغير بسنجة لراديو دبنقا انهم اوقفوا لقائا لهم بالقائد العسكرى بسنجة امس الاثنين حتى اشعار اخر، تاييدا لقرارت تجمع المهنيين التى اعلنتها الاحد والقاضى بتعليق المفاوضات مع المجلس العسكرى الانتقالى، واكد قدرتهم على الصمود فى الميادين ومواصلة الحراك بالنفس الطويل الى ان يتحقق كل المطالب مشيرا الى تزايد الجماهير فى ميدان الاعتصام امام الفرقة 17مشاة بسنجة .

وعلى المستوى الاقليمي حث الاتحاد الأفريقي على ضرورة أن يلتزم جميع أصحاب المصلحة المعنيين في السودان باتفاق جدي يفضي إلى انتقال سلمي للسلطة بقيادة مدنية توافقية، من شأنه أن يمهد الطريق لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، ويمثل نقطة تحول ديمقراطي. وأكد الاتحاد على الحاجة إلى بذل جهود متواصلة للنهوض بالسلام في السودان، وتعزيز المصالحة بين جميع مكوناته، وضمان الاستقرار كمفتاح لتهيئة الظروف المواتية لتحقيق تطلعات الشعب السوداني بأسره. جاء ذلك في بيان لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسي فكي عقب زيارته للخرطوم وأعلن الاتحاد الأفريقي مواصلة مراقبته عن كثب لتطورات الوضع في السودان، وتطلعه إلى نتيجة ناجحة للمشاورات المستمرة .


عودة الي النظرة العامة