تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قوى إعلان الحرية والتغيير تتسلم وتعلن مسودة الاتفاق المقترح من الوساطة الإفريقية الإثيوبية وامريكا تتقدم بمطالب للمجلس العسكري

يونيو ٢٨ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
قوى اعلان الحرية والتعبير(ارشيف)
قوى اعلان الحرية والتعبير(ارشيف)

اعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير امس الخميس عن تسلمها مسودة اتفاق مقترح من الوساطة الإفريقية الإثيوبية المشتركة، للاتفاق مع المجلس العسكرى على أساس إعلان المبادئ.  وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان لها امس انها سبق وأن أعلنت الموافقة على إعلان المبادئ مع إبداء بعض الملاحظات، واكدت انها تتدارس الان المقترح المقدم من الوساطة الإفريقية الإثيوبية المشتركة، للتقرير بشأنه. وكان مصدر مصدر مطلع بالاتحاد الافريقي  كشف في وقت سابق لراديو دبنقا عن  تفاصيل  المقترح  المشترك  وينص المقترح على (4) نقاط رئيسية  تتمثل النقطة الاولي في تكوين  مجلس سيادة فورا يتألف من (7 مدنيين و7 عسكرين ) زائدا عضو مدني ثامن بالاتفاق.  واوضح المصدر ان النقطة  الثانية  تنص على تشكيل حكومة مدنية (مجلس وزراء ) من قوى الحرية والتغيير بإستثناء وزارتي الدفاع والداخلية  على ان تباشر الحكومة مهامها فورا ، واوضح المصدر ان  النقطة الثالثة  في المقترح نصت على تأجيل تشكيل المجلس التشريعي  الى حين  الاتفاق  على نسب التشكيل الجديدة . واكد المصدر ان  المقترح نص في نقطته الرابعة على  عودة الطرفين الى المفاوضات  المباشرة  فورا بدون شرط وتشكيل لجنة تحقيق في فض اعتصام القيادة العامة على ان يقدم  الاتحاد الافريقي في المقابل  مقترحا منه بشأن لجنة التحقيق  يعرض على الطرفين  للتوافق عليه.  

وحث المبعوث  الامريكي الخاص للسودان دونالد بوث بوث المجلس العسكري على وقف الهجمات على المدنيين ، والسماح بالتجمع السلمي والاحتجاج ، ودعم تحقيق مستقل في الهجوم المروع الذي وقع في 3 يونيو على الاعتصام السلمي. كما دعا المبعوث الامريكي المجلس العسكري إلى اعادة خدمة الإنترنت ونصح  المبعوث المجلس العسكري بعدم تشكيل حكومة أو تنظيم انتخابات من جانب واحد. وكرر المبعوث في اجتماعاته العديدة  بالخرطوم دعم الولايات المتحدة لحكومة انتقالية بقيادة مدنية تحظي بدعم واسع من الشعب السوداني. وأكد أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة التزاما راسخا بالعمل مع شعب السودان  جنبا إلى جنب مع شركائنا الدوليين لتحقيق هذه الغاية. وأثنى المبعوث بووث شعب السودان علي سلمية الحراك وشجعه على مواصلة الجهود لتشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية عبر مساعي الاتحاد الأفريقي والوسطاء الإثيوبيين.

وأعلنت دول (الترويكا) دعمها للوساطة التي يتبناها الاتحاد الأفريقي ودولة إثيوبيا بين الأطراف السودانية، للتفاوض بشأن تشكيل الحكومة الانتقالية، وأكدت ثقتها في مقدرة الأطراف على الوصول إلى حل قريباً. وأوضح المبعوث النرويجي، السفير البرلنج، في تصريحات صحفية أن لقاءهم كمبعوثين مع البيرطاني برئيس المجلس ونائبه  بالخرطوم يوم الاربعاء كان صريحاً ومثمراً. وقال إنهم في دول (الترويكا) يدعمون الوساطة التي يقوم بها الاتحاد الأفريقي ودولة إثيوبيا بين الأطراف السودانية،  وأكد ثقتهم في مقدرة الأطراف على الوصول إلى حل قريباً.


عودة الي النظرة العامة

الاخبار

ديسمبر ٧ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

راديو دبنقا ينعي الصحفي زكريا حامد

ديسمبر ٧ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

حمدوك: الفرصة مواتية للسلام وتوقيعه مسألة وقت

المزيد من الاخبار