تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قتيلان بنيرتتي وجرح طلاب بالرصاص في زالنجي

سبتمبر ٢٥ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا

قتل ابراهيم احمد عيسى و عمار عبد المؤمن ابكر  رميا بالرصاص و اصيبت خديجة احمد محمد بجراج في اطلاق نار من قبل رعاة مسلحين بوادي كيبي الواقع على بعد (3) كيلو مترات شمال  مدبنة نيرتتي بولاية وسط دارفور يوم الخميس .
 و قال ادم اوكر لراديو دبنقا ان 4  رعاه مسلحين اطلقوا النار صباح الخميس علي ابراهيم و عمار داخل مزرعة ابراهيم بوداي كيبي و اردوهما قتلين في الحال فيما  اصيبت خديجة احمد محمد اسحق زوجة المقتول ابراهيم بجراح خطرة نقلت بسببها الي مستفي نيرتتي لتلق العلاج .
ومن جانبها اعلنت حكومة ولاية وسط دارفور  في بيان عن وصول قوات امنية الى مكان الحادث من أجل الوقوف على الآوضاع وملاحقة الجناة الذين لاذو بالفرار.
واعلنت حكومى الولاية في بيانها عن الدفع بالمزيد من التعزيزات الأمنية بقوة مشتركة من أجل حماية المواطنين وممتلكاتهم بمنطقة نيرتتي وضمان انجاح الموسم الزراعي ونزع السلاح من ايدي المليشيات والمواطنين وفرض هيبة الدولة بمحلية غرب جبل مرة (نيرتتي) . 
واكد البيان ان حكومة وسط دارفور ستتخذ العديد من الإجراءات لحفظ الأمن وستنتقل الى محلية غرب جبل مرة لمتابعة أمر حماية المواطنين وملاحقة جميع من يقومون بالأنشطة الاجرامية الى ان تستقر الأوضاع في جميع انحاء الولاية وإعادة الأمور الي نصابها.
وفي ولاية وسط دارفور  ايضا أعلنت تنسيقية لجان المقاومة زالنجي عن إصابة 28 من الطلاب الممتحنين للشهادة السودانية في إطلاق نار وغاز مسيل للدموع بواسطة قوات الجمارك في زالنجي إثر أحداث شغب امام مقر شرطة الجمارك  فيما قالت حكومة ولاية وسط دارفور في بيان  ان طلاب الشهادة الثانوية بمدرستي القيادة ومدرسة التأمين الصحي  قاموا  بأعمال شغب ورشقوا شرطة الجمارك بالحجارة الأمر الذي جعل الشرطة تطلق عليهم الغاز المسيل للدموع واعيرة نارية في الهواء ما ادي لجرح (12)شخص من الشرطة والطلاب جروح طفيفة نقلوا على أثرها الى مستشفى زالنجي لتلقي العلاج وخرجوا من المستشفى على الفور.
وادان ممثلون لتنسيقية لجان المقاومة بزالنجي  قمع الشرطة للطلاب وإطلاق الرصاص والغاز المسيل للدموع واعلنوا عن تنظيم وقفة احتجاجية امانة الحكومة خلال الأيام القادمة للمطالبة بإقالة مدير الجمارك .


عودة الي النظرة العامة