تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

عودة صفوف الخبز والوقود والغاز مجددا في جميع ولايات السودان والحزب الشيوعي يحذر من مجاعة

يوليو ١٦ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
ازمة الوقود(ارشيف)
ازمة الوقود(ارشيف)

عادت صفوف الخبز والوقود مرة اخري امام الافران ومحطات الوقود بالعاصمة الخرطوم والولايات مع ازمة اخري متصاعدة في غاز الطبخ. وقال مواطنون لراديو دبنقا من الخرطوم ان المناطق الطرفية بالعاصمة انعدم  فيها الرغيف ما جعل المواطنيين يذهبون لمناطق اخري بعيدة لجلب الخبز. وفي الولايات الشرقية تشهد مدينة القضارف ازمة في الخبز والغاز ، وبلغ سعر الانبوبة  في سوق الاسود بالقضارف مبلغ  350جنيها في وقت تشهد فيه المدينة ازمة في الدقيق للاسبوع الثاني على التوالي.  

ومن جهة ثانية تسببت ازمة الوقود بولاية الخرطوم فى عرقلة المواصلات وتزاحم للركاب بالمواقف، وقال موظف من الخرطوم لراديو دبنقا ان ازمة الوقود  التي عادت مجددا خلقت ازمة كبيرة في المواصلات، و ان مواقف المواصلات المختلفة بالعاصة تشهد زحاما شديدا ، واضاف ان معظم العربات العاملة فى الخطوط الداخلية توقفت عن العمل او متوقفة فى الصفوف امام الطلمبات فى انتظار الحصول على حصة من بالوقود.

ومن جانب القوى السياسية قال الحزب الشيوعي السوداني إن البلاد مقبلة على مجاعة، وحذر الحزب من استحفال أزمة الوقود والمحروقات التي تشهدها العاصمة والولايات وآثارها السالبة على قطاع الزراعة من تحضير للموسم الزراعي. واكد الحزب في بيان ان الوضع ينذر بحدوث مجاعة لا محالة، وقال ان هناك أن مناطق عديدة من البلاد تشكو ارتفاع أسعار المواد الغذائية كالقمح والذرة والدخن وغيرها من قوت المواطنين، كما طالت أزمة المحروقات قطاع النقل والمواصلات مما أدى لارتفاع أسعارها، وامتد تأثيرها ليشمل قطاع الكهرباء في المحطات التي تعمل بالمواد البترولية حسب بيان الهيئة.


عودة الي النظرة العامة