تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

عمرالدقير يدعو الشعب السودانى الخروج للشوارع فى 6 ابريل للمطالبة بحقه الحرية واستعادة وطنه المخطوف

مارس ٣٠ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
عمر الدقير(ارشيف)
عمر الدقير(ارشيف)

قال المهندس عمر يوسف الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني ورئيس تحالف احزاب قوى نداء السودان بالداخل ، ان مقاومة السودانيين وثورتهم ضد البشير ونظامه ، استطاعت ان تحول مقاومة نظام الفساد والاستبداد خلال فترة المائة يوم ، الى ثقافة شاملة ، ومزاج عام للسودانيين. واكد الدقير في مقابلة مع راديو دبنقا ، بمناسبة مرور اكثر من (100) يوم على ثورة السودانين تذاع اليوم السبت ، ان هذه الثورة اصبحت اليوم متسلحة بسلاح الوعي ، وبأسباب الازمة ومسبباتها ، ولم تعد القضية هي قضية( خبز ولا كاش ولا وقود) . واكد ان الارادة الشعبية التي خرجت خلال المائة يوم ، وضعت الحل لهذه الازمة في شعاريين ( تسقط بس ) كخيار وحيد للسودانيين في مواجهة النظام، و(حرية وسلام وعدالة ) وتعني اعادة البناء على اسس جديدة وسليمة ، من اجل تأسيس دولة تسع الجميع ،  وتعترف بتعدد الواقع السوداني وتحسن ادارته. واكد الدقير في المقابلة ان المطلوب الان من قوى اعلان الحرية والتغيير ، ان تتحول الى اكبر جبهة ممكنة للخلاص .

وحول موكب الزحف الاكبر يوم (6) ابريل المقبل، المعلن من قوى الحرية والتغيير ، دعا عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني ورئيس تحالف احزاب قوى نداء السودان بالداخل ، دعا السودانيين كافة في المدن والريف والحضر والبوادي لجعل يوم (6) ابريل القادم ، علامة فارقة في تاريخ هذا الحراك ،وذلك بحشد اكبر عدد من الناس في الشوارع بصورة سلمية ، للمطالبة بحقهم ، في الحرية ، والحياة الكريمة واستعادة وطنهم المخطوف . ودعا الدقير كذلك في المقابلة مع راديو دبنقا تذاع اليوم السبت ، كل القوى الجالسة في معسكر النظام ، للانصياع لصوت الحقيقة ، وصوت الضمير الحي ، وتقف مع شعبها في مطالبة الحقيقية للتغيير ، التي جسدها في هتافته خلال المائة يوم  بصورة سلمية .


عودة الي النظرة العامة