تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

عبدالوهاب الافندي: الرئيس البشير يقرر ما يشاء ولا جدوى لانتخابات محسومة سلفا

ديسمبر ٢٤ - ٢٠١٤ راديو دبنقا - لندن

اعتبر الدكتور عبد الوهاب الافندى الاستاذ الجامعي بجامعة وست منستر في بريطانيا ان قيام الانتخابات الان ليس له معنى ، بل تعمل على زيادة الاستقطاب . وقال ان كثير من السودانيين يسخرون من قيام الانتخابات لانها تكلف 80 مليار جنيها ، وهى مكلفة للبلد وتاتى بنفس الحكومة . واكد في مقابلة  مع راديو دبنقا عبر برنامج ملفات سودانية الذى يبث اليوم الاربعاء ، اكد ان تبريرات الحكومة باحترامها للدستور والقانون واهية والدليل تعيين الولاة وتخليص صلاحياتهم بدون الرجوع للدستور ،علاوه على ان الحزب الحاكم يعانى من عدم المؤسسية ، والرئيس البشير يقرر كما يشاء . وقال حتى قانون حزب المؤتمر الوطني لا يسمح للترشيح اكثر من دورتين ، وطالب بحدوث تحول ديمقراطي حقيقي في البلاد.   

 وفي الخرطوم جدد الرئيس عمر البشير رفضه للتفاوض مع الحركة الشعبية حول المنطقتين، خارج اتفاقية "نيفاشا"، والتفاوض مع حركات دارفور في منبر سوى الدوحة . وأكد  البشير استعداد الدولة ومواصلتها لمباحثات المنطقتين (ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق) على أساس اتفاقية نيفاشا بكل شفافية على مائدة المفاوضات مرورا بالترتيبات الأمنية وانتهاءا بإنزالها على أرض الواقع . كما اكد البشير  في كلمة بمناسبة تخريج دورة لكلية القيادة والأركان المشتركة في أمدرمان امس  الثلاثاء ، اكد انه لا مجال آخر للحوار حول دارفور إلا عن طريق اتفاقية الدوحة" . واعلن  البشير أن المرحلة الثانية من عمليات  الصيف الحاسم   ستحسم  ما اسماه بالتمرد وتستأصله من البلاد.


عودة الي النظرة العامة