تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

شبكة الصحفيين (جهر) تدين وتستنكر سياسة الحكومة ضد الصحافة والصحقيين وحرية الرأي

أكتوبر ١٩ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الباقر عفيف(ارشيف)
الباقر عفيف(ارشيف)

ادانت شبكة الصحفيين لحقوق الانسان  ( جهر ) واستنكرت استدعاء بعض الصحفين من قبل نيابة امن الدولة  والتحقيق معهم حول فبركات مثل التخابر و اشانة سمعة الحكومة و الكذب الضار، معتبرا ذلك محاولة مفضوحة لكسر ارادة الصحفين و ابتزازهم لمنعهم من حقهم الدستوري في التعبير و التنظيم و الاجتماع باية جهة. وقال الصحفي  فيصل الباقر المنسق العام للشبكة  لراديو دبنقا، ان واجب الصحفيين و مهامهم الاجتماع بقادة المجتمع و السياسين و المدنين و اعضاء منظمات المجتمع المدني و القيادات الاهلية و الدبلوماسين و الاتصال باي مصدر داخل وخارج السودان للتعبير عن قضايا المجمتع و هذا حق دستوري.

وحول البلاغات والاجراءات الامنية التصعيدية ضد الصحفيين وصف فيصل تلك الاجراءت التي طالت رؤساء تحرير صحف يومية بالخرطوم بأنها تعسفية، وقال لراديو دبنقا ان تلك الاجراءت شملت  صحفين بعينهم دون الاخرين لانهم في نظر السلطات معارضين لسياساتها في بلاغات كيدية، القصد منها تضيع زمن الصحفين. و طالب الصحفيين بمقاومة تلك الاجراءات التعسفية و رصد صفوفهم للدفاع عن حقوقهم الدستورية.

 وكانت نيابة أمن الدولة  طلبت هذا الاسبوع عدداً من الصحفيين، المثول أمام وكيل النيابة يوم الثلاثاء المقبل بعد ان فتح جهاز الأمن  بلاغا في مواجهة الصحفيين عثمان ميرغني وشمائل النور ومها التلب ، وأشرف عبد العزيز  ، ولينا يعقوب بعد  ان شاركوا فى اجتماع مع سفراء الاتحاد الأوروبي بالخرطوم.  وقامت وزارة الخارجية  بعدها باستدعاء سفير الاتحاد الأوروبي جان ميشيل.


عودة الي النظرة العامة