تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

سلفاكير ومشار وقادة المعارضة في الجنوب يوقعون على اتفاقية للسلام بالخرطوم

يونيو ٢٨ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
اطراف اتفاقية السلام بالخرطوم بتاريخ 27.06.2018 بالخرطوم
اطراف اتفاقية السلام بالخرطوم بتاريخ 27.06.2018 بالخرطوم

وقعت الأطراف الرئيسية للصراع في جنوب السودان الرئيس سلفاكير ورياك مشار وقادة المعارضة في الجنوب بالخرطوم امس، اتفاقية للسلام تنص على وقف دائم لإطلاق النار يبدأ بعد 72 ساعة من التوقيع، ويتفق فيه الأطراف على فتح ممرات الإغاثة وإطلاق سراح المعتقلين وسحب القوات وفض الاشتباك. وشمل الاتفاق دعوة الاتحاد الأفريقي والإيقاد بوضع قوات حماية لوقف إطلاق النار الدائم في الجنوب، واتخاذ الاجراءات ليصبح الجيش والأمن أجهزة قومية بعيدا عن القبلية مع جمع السلاح من المدنيين. ونص الاتفاق  كذلك على تشكيل حكومة انتقالية لمدة 36 شهرا (3) سنوات  تجرى عقبها الانتخابات العامة، كما اتفقت الأطراف على الإفراج عن الأسرى والمعتقلين. وأشار الاتفاق الى أن تقسيم السلطة سيكون وفق اتفاق التجسير الموقع بين البلدين، وأن تكون الانتخابات حرة ونزيهة ومفتوحة لكل الشعب الجنوب سوداني.

وقال الرئيس عمر البشير أن جدية سلفا كير ومشار والقادة الجنوبيين وحرصهم الشديد على الوصول لاتفاق سلام، أسهم في الوصول لنتيجة إيجابية في وقت قصير، وذلك بالتوقيع على اتفاق الخرطوم للسلام. وأبدى  البشير تفاؤله بأن يكون اتفاق الخرطوم مدخلاً لاتفاق سلام شامل بالجنوب، وإن الاتفاق وضع الأساس المتين للسلام بجنوب السودان، وستكون نتائجه واضحة. ومن جانبه اعلن الرئيس سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان التزامه الكامل بالاتفاق الذي وقع بالخرطوم وكل الاتفاقات التي ستوقع لاحقا، واضاف سلفاكير في كلمة له عقب التوقيع قائلا ( لن أخذلكم ولن أخذل شعب جنوب السودان ولن اخذلك كذلك).


عودة الي النظرة العامة