تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وزير الخارجية المصري .. رفع السودان من قائمة الارهاب

سبتمبر ١٠ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا
سامح شكري واسماء عبدالله
سامح شكري واسماء عبدالله

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الاثنين، إن القاهرة تبذل جهودا من أجل رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، فيما أكدت الخرطوم تفعيل كل اللجان المشتركة بين البلدين.

وجاء تصريح شكري خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيرته السودانية، أسماء عبد الله، في الخرطوم.

وأوضح وزير الخارجية المصري في المؤتمر الصحفي أنه تطرق خلال مباحثاته مع المسؤولين السودانيين لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب. وقال شكري إن بقاء السودان في قوائم الإرهاب نظرة لا تتسق مع الواقع، خاصة بعد التغيير الذي حدث في السودان.

وأوضح شكري أن مصر تتطلع إلى تعزيز العلاقات التاريخية الأزلية مع السودان، وحرصها على تقديم كافة سبل الدعم للشعب السوداني. وأضاف، "مصر أكدت منذ بدء التطورات في السودان حرصها على احترام إرادة الشعب السوداني".

وأشار أن بلاده سعت إلى "تقديم كافة سبل الدعم، والوقوف على مسافة واحدة من مختلف الأطراف السودانية.

ومن جانبه أعلن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك حرص السودان على تمتين العلاقات الأزلية بين السودان ومصر بما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين.

وأوضح وزير شؤون مجلس الوزراء، السفير عمر بشير مانيس، أن لقاء حمدوك، مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، تطرق إلى مجمل علاقات التعاون المشترك بين الخرطوم والقاهرة.

وأشار إلى أن الزيارة تعد أول زيارة رسمية لوزير الخارجية المصري للسودان بعد تشكيل الحكومة المدنية. وكان وزير الخارجية المصري التقى ايضا رئيس مجلس السيادة الفريق برهان  حيث اكد برهان خلال اللقاء على متانة وأزلية العلاقات السودانية المصرية وتطورها على المستويات كافة.  


عودة الي النظرة العامة