تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

زيادة رقعة الإغلاقات في الشرق.. وكتلة اللجان تحذر من خسارة المنشآت النفطية

سبتمبر ٢٤ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

أعلن المجلس الأعلى لنظارات البجا إغلاق مطار بورتسودان وإيقاف الملاحة الجوية والبدء في إغلاق أنابيب البترول في اليوم السابع للاحتجاجات المطالبة بإلغاء مسار الشرق وإسقاط الحكومة . بينما أعلن مؤيدو المسار تنظيم لقاء جماهيري بولاية كسلا .

وقال الناظر سيد محمد الأمين ترك رئيس المجلس في مخاطبة لأنصاره في سواكن نحن ألغينا مسار الشرق من طرف واحد ، مطالباً من يريد فرضه باستخدام القوة .

وطالب ترك مؤيدو مسار الشرق بعدم التبشير بالمسار في أراضيهم  مهدداً بمواجهتهم بالقوة . وانتقد ربط رئيس الوزراء بين  المحاولة الانقلابية وأحداث الشرق ، واعتبره تحريضاً للشعب السوداني والمجتمع الدولي ضدهم . وخيّر رئيس الوزراء بين تقديم استقالته أو تأكيد اتهاماته  .

وهدد ترك بإغلاق الشرق بصورة نهائية . ودعا أنصاره لإغلاق ما تبقى  من المناطق غير المغلقة .مؤكداً إنهم لن يستقبلوا أي وفود من الحكومة المدنية والأحزاب، وأكد إن اولياتهم تشكيل حكومة كفاءات غير حزبية ، وإنهم ليسوا مستعجلين لقضية الإقليم.

من جانبه دعا ناظر قبائل البني عامر علي إبراهيم دِقلل إلى مؤتمر جامع في منطقة شمبوب بمحلية ريفي كسلا يوم السبت .

وقال خلال مخاطبته حشداً من أنصاره إن المؤتمر سيعقد بمشاركة عدد من نظار القبائل في ولايات الشرق الثلاثة. ودعا جميع شرائح المجتمع لحضور المؤتمر لطرح قضاياها . وكان المجلس الأعلى لنظارات شرق السودان أعلن في وقت سابق تأييده مسار الشرق مطالباً بتنفيذه .

المنفذ الوحيد لتصدير الخام السوداني و خام دولة جنوب السودان

ومن جهتها كشفت كتلة اللجان التسييرية و التمهيدية لنقابات العاملين بشركات انتاج و نقل خام النفط عن تطورات الأوضاع بميناء بشاير لتصدير خام النفط عقب تصاعد الأحداث امس بشكل وصفته بالخطير بسبب التصعيد الذي قامت به مكونات نظارات و عموديات البجا التي بدأت بقفل طريق الشرق في التاسع عشر من الشهر الجاري ثم إغلاق بوابة ميناء بشاير و منع دخول و خروج العاملين و كشفت الكتلة في بيان لها أمس عن مطالبة المجموعات المحتجة بإخراج العاملين من دولة جنوب السودان و ذلك بقصد إيقاف عملية شحن و تحميل ناقلة الخام المشتركة بين حكومة الجنوب و الشركاء المقدرة بحوالي 600 ألف برميل. مشيرة الى أن موانئ بشاير 1 و بشاير 2 هو المنفذ الوحيد لتصدير الخام السوداني و خام دولة جنوب السودان و عمليات التشغيل قائمة وفق إلتزامات مسبقة و إتفاقيات دولية يترتب على الإخلال بها خسائر ضخمة و عواقب قانونية و غرامات تأخير يومية بعشرات آلاف الدولارات. وحذرت من إستمرار الإغلاق الحالي سيؤدي في النهاية إلى إغلاق إجباري و الذي في حال حدوثه سيؤدي إلى أضرار فنية وخيمة ربما تصل إلى خسارة المنشآت النفطية بالكامل من خط ناقل و موانئ تصدير بكلفة تصل إلى حوالي 5 مليار دولار!! فضلا عن عجز في محطات التوليد الحراري لمحطة أم دباكر و عجز الإمداد للمصفاة و ما يترتب عليه من عودة طوابير الوقود و انعدام لغاز الطبخ وأردفت ان استمرار الأوضاع الحالية بالميناء أمر بالغ الخطورة و لا يمكن تحمل النتائج المترتبة عليه و لابد من تحرك سريع لنزع فتيل الأزمة و الوصول لحلول مع المحتجين مع توفير تأمين عاجل للميناء لتسهيل إجراءات دخول و ربط ناقلات النفط إلى المياه السودانية بالتنسيق مع القوات النظامية بالمنطقة و سلطات الموانئ البحرية في العمليات ذات الصلة.

ونوهت كتلة اللجان التسييرية و التمهيدية لنقابات العاملين بشركات إنتاج و نقل خام النفط الى أنها تتابع مع الجهات ذات الصلة بشكل لحظي تطورات الأوضاع لتأمين سلامة العاملين الذين يتواجدون تحت ظروف أمنية وصفتها بأنها بالغة السوء وأكدت تواصلها مع كل الجهات المسؤولة لإيجاد حلول تسهم في تخفيف التوتر و تأمين العاملين أولا

ومن ثم السماح بمواصلة العمليات التشغيلية و لو مؤقتا تفاديا لأي أضرار جسيمة على الخط الناقل و لضمان إيفاء السودان بإلتزاماته الدولية.

3 ملايين يورو خسائر إغلاق الموانئ لمدة اربعة ايام

الى ذلك أعلنت امس الاول وزارة النقل امس ان إجمالي الخسائر المادية لإغلاق الميناء لأربعة أيام فقط (منذ يوم الجمعة) بلغ (2,912,547) مليوني و تسعمائة و اثني عشر ألف و خمسمائة و سبعة و أربعون يورو. مشيرة إلى  إغلاق كل من الموانئ المتعددة في بورسودان و سواكن.

وقالت الوزراة في بيان إن توقف آليات المناولة يتبعها آثار سلبية تصل إلى حد تلف أجهزة التحكم بجانب تدمير سمعة الميناء و استقراره، بعد أن بدأت الشركات تستعيد ثقتها به .

وأعلنت الوزارة رفضها القاطع إقحام مصالح الدولة كلها في الصراع، و الإضرار بمصالح المواطنين و إيقاف إيرادات وزارة المالية.

ودعت الوزارة  كل المشاركين في الإحتجاجات بتحكيم صوت العقل و الحفاظ على مكتسباتهم و مكتسبات الإقليم و مجتمع الميناء، و مكتسبات السودان المادية و المعنوية.


عودة الي النظرة العامة