تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

رفض صارخ لاعلان الرئيس حالة الطوارئ في شمال كردفان وكسلا والبرلمان يناقشه

يناير ٣ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الرئيس البشير(ارشيف)
الرئيس البشير(ارشيف)

تتداول الهيئة التشريعية القومية في جلسة مسائية اليوم الأربعاء الساعة الثانية ظهرا حول تقرير اللجنة الطارئة المكلفة من الهيئة بدراسة المرسومين الجمهوريين الخاصين بإعلان حالة الطوارئ في ولايتي شمال كردفان وكسلا. وأوصت لجنة برلمانية طارئة بتقليص فترة الطوارئ التي فرضها البشير الى ثلاثة أشهر بدلا عن ست، وتقييد عمل القوة العسكرية بأمر قضائي. ورفض سياسيون وناشطون في مدينتي الابيض وكسلا المرسومين ووصفوا إعلان حالة الطوارئ في الولايتين بأنه مقيد للحريات والحقوق الأساسية وسلاح لقمع احتجاجات المواطن المتصاعدة في وجه الغلاء المتمثل في ندرة الخبز والوقود والارتفاع اليومي في أسعار السلع والخدمات. 

 من جهته وصف النائب عن حزب المؤتمر الشعبي كمال عمر إيداع أوامر الطوارئ منضدة البرلمان بأنها "نكسة كارثية.

ومن جانبه انتقدت كتلة المؤتمر الشعبي في البرلمان إعلان حالة الطوارئ في ولايتي شمال كردفان وكسلا. ووصف كمال عمر عبدالسلام رئيس كتلة الشعبي في تصريح إيداع أوامر طوارئ بتوقيع البشير وفى أيام مباركة نكسة كارثية في حياة شعبنا وتضيف تراجعا مريعا إلى سجل السلطة الموغل في الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان وكرامته. وانتقد كمال ما وصفه بالاعتداء على حق الشعب في الحرية المكفولة بموجب وثيقة الحريات في الدستور. وأضاف قائلا إنه بهذا يكون الحوار في مخرجاته المتعلقة بالحريات قد انتهت ولا أمل في الإصلاح حيث تمت كل الإجراءات بدون استشارة اللجنة التنسيقية". ودعا كمال من أسماها الأحزاب الشريفة لمناهضة أمر الطوارئ والميزانية.


عودة الي النظرة العامة