تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

دول التريوكا يدينون استمرار معارك جبل مرة ومنع الحكومة للمنظمات الانسانية واليوناميد من المساعدة

يونيو ٢٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الوضع الانساني(ارشيف)
الوضع الانساني(ارشيف)

أدانت دول الترويكا (النرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) الاشتباكات المستمرة بين جيش تحرير السودان قيادة عبد الواحد وقوات حكومة السودان بالإضافة إلى العنف القبلي في منطقة جبل مرة بدارفور. وقال بيان صادر من الترويكا امس الثلاثاء إن السكان المدنيون لا يزالون يتحملون وطأة هذا العنف ، الذي أدى إلى إحراق القرى ، مما تسبب في ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بين المدنيين ، وتشريد ما يقرب من (9) الالاف  شخص. وذكر البيان إنه من غير المقبول أن تمنع حكومة السودان بشكل متكرر بعثة الاتحاد الإفريقي / الأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) والجهات الفاعلة الإنسانية من الوصول إلى مناطق الصراع والسكان المشردين. وحثت الترويكا حكومة السودان بشدة على السماح لكل من يوناميد والجهات الفاعلة الإنسانيةبالوصول إلى مناطق جبل مرة دون قيود .

وقالت دول الترويكا (النرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) إن رفض قيادة جيش تحرير السودان - فصيل عبد الواحد الإنضمام إلى عملية السلام يعيق تحقيق السلام المستدام في دارفور ويطيل معاناة المدنيين. وأكد بيان صادر من الترويكا امس الثلاثاء أن تصرفات الحكومة في العمليات العسكرية وتقاعسها عن وقف العنف تقوض الجهود الرامية للوصول  إلى حل سلمي للصراع. وشدد على أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للنزاع في دارفور ، وعلى المجتمع الدولي أن يفكر في فرض عقوبات ضد أولئك الذين يواصلون العمل العسكريودعت دول الترويكا جميع أطراف النزاع إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية ، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية بدون قيود ، والدخول بشكل هادف في عملية السلام بقيادة آلية الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.


عودة الي النظرة العامة