تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

دورة خاصة للتعايش السلمي لقبيلتي الرزيقات والمعاليا تختتم اعمالها بالخرطوم

أغسطس ٢٩ - ٢٠١٥ وكالات / راديو دبنقا
زعيمي الرزيقات والمعاليا(ارشيف)
زعيمي الرزيقات والمعاليا(ارشيف)

أختتمت بالخرطوم  دورة تدريبية خاصة  بالتعايش السلمي والتسامح  جمع (165) من الهدايين والهدايات والشعراء والحكامات من أبناء ولاية شرق دارفور. وحضر حفل التخريج الذي نظمه مركز دراسات المجتمع (مدا) زعيما قبيليتي الرزيقات والمعاليا.

 ودعا حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية الرزيقات والمعاليا إلى تمتين أواصر الوحدة من أجل مستقبل مشرق والاستفادة من الدروس والعبر والمآسي التي حدثت بسبب القتال بين الطرفين. وأكد حسبو في حفل عشاء خاص أقامه بمنزله للخريجين من الهدايين والهدايات والشعراء والحكامات من أبناء ولاية شرق دارفور أن الدولة بسطت هيبتها وطهّرت شرق دارفور من المتفلتين، مطالبا سكان الولاية بدعم جهود السيطرة التامة على اللصوص وقطاع الطرق والتزام الدولة برعاية الأرامل والأيتام، وتبنى دورة خاصة بالسلام للإدارات الأهلية في عديله وبحر العرب وعسلاية وأبكارنكا ومهاجرية وكل مناطق الولاية.

وخاطب الحفل ناظر المعاليا محمد أحمد الصافي ووكيل ناظر الرزيقات محمود موسى مادبو وأكدا دعمهما الكامل لجهود السلام والتنمية ووحدة الصف ، وأكدا عدم مبرر للقتال والصراع.

ومن جانبهم تعهد خريجو الدورة التدريبية بالعمل من أجل رتق النسيج الاجتماعى، وتحويل الخطاب الشعرى من تحريضى إلى كلمات تعزز السلام الاجتماعى والتعايش السلمى بشرق دارفور.


عودة الي النظرة العامة