تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

خسائر جراء إغلاق شرق السودان .. وتزايد عدد البضائع من الموانئ المصرية

أكتوبر ١٣ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

أعلن المجلس الأعلى لنظارات البجا الإفراج عن خمسه حاويات مستلزمات طبيه ( دربات بندول) من ميناء الحاويات في بورتسودان وشحنها إلى بقية الولايات . بينما تواصل إغلاق الموانئ والطريق القومي الثلاثاء لليوم السادس والعشرين للمطالبة بإلغاء مسار شرق السودان في اتفاقية جوبا .

ومن المتوقع أن يصل وفد من مجلس القوى المدنية بولاية البحر الأحمر إلى الخرطوم، خلال الأسبوع الجاري، في إطار مبادرة لحل أزمة الشرق بدأت بإجراء حوارات مع المجلس الأعلى لنظارات البجا، وإكمال التفاوض مع الحكومة المدنية في الخرطوم . ويضم المجلس رموز مجتمعية، ووكلاء بواخر وأصحاب شركات ومخلصين وممثلين للمجتمع المدني. ومن المقرر أن يلتقي  الوفد عقدها مع رئيس مجلس السيادة، ورئيس مجلس الوزراء بالإضافة لممثلين للحاضنة السياسية.

وصف  رئيس الشركة الوطنية الصينية للبترول – قطاع جنوب السودان، ليو زيونغ ،  إغلاق شرق السودان بالكارثة الحقيقية لكونها تعيق انسياب البترول (الخام ) من مناطق الإنتاج والى الميناء . وقال  خلال لقائه وزير الطاقة والنفط جادين على عبيد إن السودان بحاجة لتهيئة الظروف الحرجة التى يمر بها من أزمات وغيرها هذه الأيام والتي تنعكس بدورها على عمل الشركة في الدولتين .

من جانبه قال  وزير الطاقة والنفط جادين على عبيد لدينا تحديات تحتاج الى تفاهمات بين الطرفين خاصة ان البلاد تمر بظروف خاصة منها الإغلاق فى شرق السودان ،

قالت الغرفة القومية للمصدرين إن حجم الأضرار والخسائر اليومية لتوقف حركات الصادرات  بسبب إغلاق الموانئ بلغ 33 مليون دولار .

وأكد المكتب التنفيذي للغرفة في بيان إستعداده لحماية حقوق عضويته وتحميل الجهات التي أغلقت الميناء كافة النفقات والأضرار الناتجة من إغلاق الميناء وتوقف حركة التجارة الخارجية بالبلاد . وحذر البيان من أن يؤدي  إغلاق الميناء الجنوبي  لانهيار موسم الصادرات الذي سيبدأ بعد شهر .

وقال إن ما يشهده شرق السودان من أحداث أثر سلباً على الحركة التجارية للصادرات السودانية، وكلف شركات القطاع الخاص خسائر فادحة بإغلاق الميناء الجنوبي المخصص للصادر ،وتسبب في تعطيل  شحن الحاويات الجاهزة للتصدير . وأوضح إن ذلك  أوقع على الشركات غرامات بسبب عدم الإيفاء بالعقود  بالإضافة لغرامات الأرضيات وارتفاع أسعار التخزين  بالمخازن ، بجانب مغادرة شركات الملاحة للميناء في ظل إغلاقه وترحيلها للحاويات الفارغة الخاصة بها .

 من جهة أخرى ارتفعت عدد الشاحنات القادمة من ميناء العين السخنة المصرية عبر معبري اشكيت وأرقين إلى السودان بصورة كبيرة  وذلك بعد إغلاق موانئ بورتسودان لليوم السادس والعشرين .وأشار سائقوا شاحنات إلى زيادة حجم الصادرات والواردات عبر الموانئ المصرية . وونوهوا إلى الشروع في توسعة المعبر لتواكب الحركة المتزايدة


عودة الي النظرة العامة