تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

خبير بيئي يبين خطورة النفايات الصينية على سكان الولاية الشمالية

نوفمبر ١٨ - ٢٠١٥ راديو دبنقا
النفايات السامة(ارشيف)
النفايات السامة(ارشيف)

اكد الخبير البيئي  الدكتور معاوية شداد الرئيس السابق للجمعية السودانية لحماية البيئة إن هيئة الطاقة الذرية عثرت على مجموعة من الحاويات التي تحوي مواد على درجة عالية من السمية في الولاية الشمالية وقال شداد فى حديث لراديودبنقا إنه تحصل على تلك المعلومات من خبراء بهيئة الطاقة الذرية خلال الأيام الماضية. واكد أن المواد التي تم العثور عليها لها تأثير كبير على الإنسان والبيئة. وقال شداد إن الهيئة السودانية للطاقة الذرية اكتشفت في وقت سابق ستة حاويات مشعة في مناطق البترول بغرب كردفان غير مسجلة لديها.

وفى ذات الموضوع قال الخبير البيئي الدكتور معاوية شداد إن كشف د.محمد صديق بدفن 40 حاوية تحوي مواد سامة وترك 20 أخرى في العراء بالولاية الشمالية جاءت من جهات متخصصة قامت بالكشف على تلك الحاويات. ولم يستبعد شداد حدوث ذلك في ظل غياب الشفافية والمسئولية وانتهاج الدولة سياسة الغاية تبرر الوسيلة وتغليب الربح وإرضاء الدول المؤثرة على حياة وسلامة المواطن.

وكشف الدكتور معاوية شداد إن الجمعية السودانية لحماية البيئة تلقت بلاغات عن وجود نفايات مدفونة في منطقة بيوضة بالولاية الشمالية إلا أنهم لم يتأكدوا من ذلك لعدم كفاءة أجهزتهم. ودعا شداد إلى ضرورة وجود منظومة ودولة تتوفر فيها الشفافية واحترام حياة الإنسان، مشيرا إلى أن الإجراء السليم هو تسجيل المواد المشعة التي تدخل إلى السودان بغرض التصنيع والتشييد بمصحوبة بتاريخ بداية ونهاية المواد، على أن يتم التخلص منها بواسطة الجهة الموردة. وحذر من تغليب الربح ومحاباة وارضاء الدول على حساب حياة المواطن.


عودة الي النظرة العامة