تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حميدتي يواصل الحشد ويدعو لتفويض جماعي للمجلس لتشكيل حكومة انتقالية ويعلن اعتقال المتورطين في فض الاعتصام

يونيو ٢١ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
الفريق اول محمد حمدان حميدتي
الفريق اول محمد حمدان حميدتي

أعلن الفريق محمد حمدان حميدتي ، نائب رئيس المجلس العسكري ، القبض على المتورطين في فض الاعتصام وأنه سيتم تقديمهم لمحاكمة علنية ، مقراً بحدوث تجاوزات في هذا الشأن . واتهم في خطاب أمام جمع من النساء أمس الخميس ، جهات بانتحال صفة الدعم السريع وارتداء ازيائه موضحا انهم القوا القبض على عدد من المجموعات . وألمح إلى اتهام النائب العام بتعطيل محاكمة قتلة استاذ القربة ومحاكمة 9 من المفسدين بالرغم من اكتمال الملفات. وأقر بضعف خبرة اعضاء المجلس العسكري وان مجالات عملهم محصورة، نافياً ولاءهم للمؤتمر الوطني وقال ( إن المؤتمر الوطني انتهى ونحن لن نأخذ جميع عناصره بالشبهات بل ستتم حصر المحاكمة في المفسدين والذين ارتكبوا جرائم ).

ومن جهة ثانية دعا الفريق محمد حمدان حميدتي  نائب رئيس المجلس العسكري جميع قطاعات المجتمع  لمنح المجلس تفويض جماعي لتشكيل حكومة انتقالية مشيداً بتفويض قطاعات الإدارة الأهلية واساتذة الجامعات والمرأة  والشباب  للمجلس . وتعهد بتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلين  لإدارة المرحلة الانتقالية  وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة وبرقابة دولية في فترة أقصاها عامين . وعزا تأخير تشكيل الحكومة لتحقيق التوافق والتراضي. وقال إن دور المجلس العسكري ينحصر في الرقابة والضمان وحفظ الأمن .

وقال إن متمسكون برأيهم حول هذه القضايا ولن يغيرونه مهما طالت العملية التفاوضية .واتهم المطالبين بفترة انتقالية طويلة بالسعي لتأسيس شمولية جديدة مشدداً (لا نريد إعادة  انتاج عهد التمكين او تنصيب عمر البشير جديد ). وأكد رفضهم القاطع للحلول الثنائية مشدداً ان الحل يجب أن يشمل الجميع بدون إقصاء.

ومن جانبها أعربت هيئة الإيغاد عن أسفها العميق للحادث المأساوي الذي وقع في 3 يونيو ، في إشارة إلى مجزرة القيادة العامة ،  داعية المجلس العسكري لممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب المزيد من الخسائر في الأرواح ، كما دعت جميع الأطراف الأخرى لتجنب الإجراءات التي من شأنها تصعيد التوترات. ودعا وزراء خارجية الإيغاد ، في البيان الختام الدورة الاستثنائية ال 68 التي انعقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أببا لمناقشة الأوضاع في السودان وجنوب السودان  التي انعقدت يوم الأربعاء ، دعوا جميع الجهات الفاعلة في السودان  بالامتناع عن أي من اعمال العنف  ، خاصة أنهم يسعون من أجل تشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية مقبولة من الطرفين . و أكد البيان الحاجة الملحة للعمل من أجل استعادة النظام وضمان الاستقرار في السودان .


عودة الي النظرة العامة

الاخبار

ديسمبر ٧ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

راديو دبنقا ينعي الصحفي زكريا حامد

ديسمبر ٧ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

حمدوك: الفرصة مواتية للسلام وتوقيعه مسألة وقت

المزيد من الاخبار