تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حكومة جنوب دارفور تتوعد حملة السلاح بالتجريد والمحاسبة

سبتمبر ١ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
والي جنوب دارفور(ارشيف)
والي جنوب دارفور(ارشيف)

حذرت حكومة ولاية وسط دارفور من ظاهرة حمل السلاح في الأسواق والأحياء السكنية، وتوعدت كل من وجد حاملا السلاح بدون أمر رسمي ومتجولا به في الأسواق أو داخل الأحياء السكنية بالتجريد والمحاسبة. وفي مدينة الفاشر جدد والي ولاية شمال دارفور عبد الواحد يوسف إبراهيم التزام حكومته بجمع السلاح باعتباره قضية أمنية لا يمكن التراجع عنها. ومن جهة ثانية أوصت ورشة ( الأثر الأمني والاجتماعي لحملة جمع السلاح ) والتي نظمها مركزا دراسات السلام بجامعة الفاشر بضرورة نزع السلاح من أيدي المواطنين حتى يساعد ذلك فى بناء الثقة بين الجميع وتحقيق الاستقرار الذى يقود إلى التنمية. وتضمنت التوصيات  كذلك ضرورة تفعيل التشريعات التي تجرم وتحرم حيازة الأسلحة النارية والتشديد في إنفاذ الإجراءات القانونية للحد من تهريب السلاح والاتجار فيه ، إلى جانب ضبط الحدود الدولية للسودان مع دول الجوار.


عودة الي النظرة العامة