تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حزب الامة القومي يستنكر بشاعة حلق رأس الطفلة بمحلية كتم

نوفمبر ٢ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
رئيس حزب الامة القومي(ارشيف)
رئيس حزب الامة القومي(ارشيف)

استنكر حزب الأمة القومي حادثة الاعتداء التي وقعت علي الطفلة آمنة التي أحلقت مليشيات من الدعم السريع رأسها بمحلية كتم الجمعة الماضية. ووصف الحزب في بيان ما حدث بأنه جريمة شديدة البشاعة، وقال إن الصمت عن هذه الجريمة سيجعل فتنة المليشيات المدعومة من الحكومة تتسع. وطالب بمحاكمة المعتدين فورا، وحل هذه المليشيات. وحذر حزب الأمة في بيانه من مغبة استخدام قانون الطوارئ في ولايات دارفور وكردفان كذريعة لنهب ومصادرة أموال المواطنين ومنع الحركة والتنقل وتقييد التجارة والرعي والعمل. وشدد الحزب في بيانه على مسؤولية الجهات النظامية حفظ الأمن والاستقرار وليس تقويضه. وجاء تحذير حزب الأمة بعد أن تلقى شكاوى كثيرة من عضويته عن ممارسات النظام ومليشياته للاعتداء على المواطنين ونهب ممتلكاتهم.

واتفق حزب الأمة القومي والجبهة الثورية بقيادة مناوي والحركة الشعبية على تنسيق الجهود لأجل تصعيد المقاومة بغية إسقاط الحكومة وإحلال نظام حكم ديمقراطي. وقال البيان بيان مشترك إن الأطراف اتفقت على أهمية تنسيق الجهود لأجل تصعيد المقاومة الجماهيرية حتى اسقاط النظام، وإحلال نظام حكم ديمقراطي يحقق السلام الشامل والعدالة الاجتماعية والوحدة الوطنية". وأوضح أن الأطراف اتفقت على أهمية وحدة المعارضة باعتبارها شرط لازم لإحداث التغيير مع ضرورة ابتداع صيغ وحدوية جديدة تقوم على أساس التنسيق المتقدم بين مكونات العمل المعارض وتتجاوز التقاطعات البرامجية وتضمن مشاركة الجميع دون إقصاء لطرف.


عودة الي النظرة العامة