تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حزب الامة القومي والمنبر الديمقراطي لشرق السودان يرفضان تمديد حالة الطواريء بكسلا

يوليو ١٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
والي كسلا(ارشيف)
والي كسلا(ارشيف)

تواصلت ردود الفعل الرافضة لتمديد حالة الطوارئ في ولاية كسلا لستة أشهر مقبلة في الوقت الذي ينتظر فيه  أن يقدم المرسوم الجمهوري الخاص بالتمديد أمام الهيئة التشريعية القومية يوم الاثنين المقبل، حيث أعلن حزب الأمن القومي بكسلا رفضه القاطع لتمديد حالة الطوارئ بالولاية، في الوقت الذي تجاوز عدد الموقعين على مذكرة ترفض حالة الطوارئ أكثر من 300 شخص . وقال الأمين العام لحزب الأمة بكسلا ابراهيم محمد نور لراديو دبنقا  إن الأوضاع في الولاية لا تستدعي فرض حالة الطوارئ ، وأوضح إن الحكومة استغلت حالة الطوارئ خلال الفترة الماضية في تكميم أفواه القوى السياسية المعارضة ومنعت الأحزاب  من إقامة الندوات  والمناشط في الساحات العامة . وأشار إلى تزايد معاناة المواطنين خلال الستة أشهر الماضية بسبب الطوارئ. وطالب القوات النظامية بمحاربة  جرائم تهريب البشر والسلع بواسطة في إطار عملها المعتاد لا بفرض حالة طوارئ.

ومن أحزاب الحوار الوطني رفض  حزب المنبر الديمقراطي لشرق السودان تمديد الطوارئ في كسلا واعتبرها تعطيلاً لحكم القانون في الولاية .وأشار رئيس الحزب والنائب البرلماني فيصل ياسين  في تصريحات صحفية إلى معاناة أهالي كسلا خلال الستة أشهر الماضية. وقال إن الحزب لم يتمكن من تنظيم مناشط سياسية في الولاية منذ فرض  حالة الطوارئ .

ومن جهة ثانية أشار عضو لجنة الأمن الدفاع في البرلمان الفريق شرطه عثمان احمد فقراي تمديد إلى مساعي يقوم بها نواب في البرلمان  لرفض  تمديد الطوارئ بكسلا. وقال إن مبررات الطوارئ انتفت ومن من بينها  المهددات الخارجيه من بعض دول الجوار . وحذر من  استخدام حالة الطوارئ للحد من الحريات العامة  .

وقال حسن سليمان رئيس اتحاد شباب أمري ان حوالي 40 ألف مواطن بالوحدة الإدارية أمري الجديدة بالولاية الشمالية يشربون مياه ترعة ملوثة منذ ثلاث سنوات، واوضح في تصريحات صحيفة  أن وزارة الصحة بالولاية أثبتت ان نسبة التلوث بنسبة 83%. 


عودة الي النظرة العامة