تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حريق يلتهم مركزا لايواء النازحين بالجنينة

فبراير ٩ - ٢٠٢١ الخرطوم / راديو دبنقا
المركز المؤقت للنازحين الذي التهمه الحريق بالجنسنة
المركز المؤقت للنازحين الذي التهمه الحريق بالجنسنة

اندلع حريق هائل، يوم الاثنين، في مركز إيواء النازحين في وزارة التربية والتعليم بمدينة الجنينة بعد يوم من مطالبة الوفد الاتحادي النازحين بالعودة إلى المعسكرات وإخلاء مراكز الإيواء .
وقضى الحريق على جميع خيام النازحين في مراكز الإيواء واتلف ما تبقى من ممتلكاتهم ووالمواد الغذائية والمسمعات التي تحصلوا عليها من المنظمات الإنسانية 
وقال نازح في مركز الايواء إن المركز يأوي مئات النازحين معظم من الأطفال والنساء من بينهم 40 إمرأة حامل ، وتضررت 46 أسرة بسبب الحريق الذي التهم موادهم الغذائية وملابسهم . 
وناشد بالإسراع بتقديم يد العون للنازحين الذين نزحوا نتيجة لحرق منازلهم وفقدوا ممتلكاتهم . البطاطين والفرشات في ظل الشتاء القارس.
الى ذلك انسابت حركة مرور الشاحنات والعربات، يوم الأحد، إلى داخل مدينة الجنينة لأول مرة منذ اسبوعين بسبب الاعتصام الذي اغلق جميع مداخل المدينة وادى لارتفاع كبير في اسعار السلع الأساسية 
واعلنت اللجنة العليا لاعتصام مدينة الجنينة، في بيان لها ،رفع الاعتصام وفتح الطرق والكباري بعد موافقة وفد مجلس الأمن والدفاع  برئاسة محمد الفكي سليمان على كافة مطالب المعتصمين ال (١٩) دون قيد او شرط . واشارت إلى مصفوفة زمنية لتنفيذ مطالب الاعتصام التي تم تقسيمها  الى اربعة محاور  أمنية َسياسية وانسانية واجتماعية وقانونية ، وتضمنت المصفوفة التي اطلع عليها راديو دبنقا إقالة الوالي خلال 21 يوماً وعدم تعيين وال من مكونات الولاية خلال الفترة الانتقالية ، وعودة لجان التحقيق خلال اسبوع ، إلى جانب تأمين الأسواق والمرافق الحكومية فوراً و استرجاع كل الملفات الجنائية من مدعي جرائم دارفور إلى النائب العام   خلال اسبوعين. واحالت المصفوفة قضية ابعاد المعسكرات كريندق وابو ذر والحجاج والغابات  إلى تنفيذ اتفاق السلام، كما احالت  هيكلة قوات الشرطة وابعاد وكلاء النيابة والمتحرين إلى جهات الاختصاص مع البدء فيها بأسرع ما يمكن .
وأمهلت اللجنة وفد الحكومة الانتقالية 21 يوماً لتنفيذ المطالبة مهددة بالعودة للاعتصام مرة أخرى في حال عدم تنفيذ المطالب بوفق لتوقيتها الزمني عبر المصفوفة التي تم الاتفاق عليها بين الوفد واللجنة العليا للاعتصام .
وأضاف أحد ممثلي الإدارة الأهلية :
من جانبه دعا محمد الفكي عضو مجلس السيادة  اطراف الصراع في الجنينة  للتعايش مؤكداً وجوب المحاسبة وقال إن فريق التحقيق حول الأحداث سيصل خلال الايام القادمة وسيضم الشرطة والنيابة .
واشار إلى استقرار الاوضاع في الجنينة وانسياب الحياة داعياً المواطنين للعودة إلى اعمالهم ومعاشهم في السوق ، واشار إلى استمرار اللقاءات مع  طرفي النزاع واستلام المذكرات وتقسيم المطالب إلى ثلاث فئات بعضها تم تنفيذه فوراً واخرى سيتم النظر فيها خلال يومين بينما سيتم تأجيل ما تبقى إلى حين عودة الوفد إلى الخرطوم .وطالب النازحين بالعودة إلى المعسكرات وإخلاء مراكز الإيواء المتمثلة في المرافق الحكومية والمدارس حتى تستأنف العمل والدراسة  مؤكداً التزام الدولة بتوفير الأمن للنازحين.
وأضاف محمد الفكي في هذا الخصوص :
من جهة أخرى تفقد وفد مجلس الأمن والدفاع  معسكر كريندنق بالجنينة   ووقف على حجم الأضرار التي لحقت به جراء الأحداث الأخيرة .
وأكد عبد الرحيم دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع  جاهزية قواته لحماية المدنيين وتأمين معسكرات النازحين ، بإنشاء نقاط إرتكاز ثابتة حتي يتمكن النازحين من العودة وإخلاء المؤسسات الحكومية .
وأشار الي أن الوفد سيواصل الجلوس مع كافة المكونات المجتمعية بالجنينة لمعالجة جذور المشكلة حتي لا تتكرر الصراعات مستقبلاً .


عودة الي النظرة العامة