تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حركة عبدالواحد: الدعم السريع احرقت مزارع ومحاصيل المدنيين في قري جبل مرة

نوفمبر ٢٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الارض المحروقة
الارض المحروقة

اتهمت حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد امس مليشيا الدعم السريع بإحراق مزارع ومحاصيل المدنيين في عدد من القري بجبل مرة حول مناطق فينا وكدينير وغيرها، بغرض تجويع المواطنين وإستخدام الغذاء كسلاح، وذلك  بعد الهزائم التى منيت بها خلال معارك الأيام القليلة الماضية في مناطق فوجو وحلة أوه أتيم وفينا وكدينير بجبل مرة.  وقالت الحركة في بيان لها امس ان مليشيا الدعم السريع قامت كذلك بمنع المدنيين في قري جبل مرة من دخول الأسواق المجاورة، والتى تقع تحت سيطرة الحكومة والتى يذهبون إليها لشراء إحتياجاتهم الضرورية.  وطالب محمد عبد الرحمن الناير الناطق الرسمي باسم الحركة ما اسماه بمليشيات  المؤتمر الوطني التحلي بالشجاعة وشرف الحرب ومواجهة ما اسماه بأشاوس جيش تحرير السودان في الميدان بدلا عن معاقبة المواطنين العزل وحرق ونهب ممتلكاتهم ، وهم ليست لهم أي علاقة بالحرب والقتال الدائر في جبل مرة.

وفي  شمال دارفور جرح (3) نساء مزارعات في اعتداء من رعاه خلال محاولتهن اخراج المواشي من مزارعهن الواقعة بين تابت وقرية هشابة بمحلية طويلة بولاية شمال دارفور صباح امس الاثنين. وقال مزارعون لراديو دبنقا ان الاعتداء وقع خلال محاولة اخراج المواشي من المزارع، وقالت مزارعة لراديو دبنقا ان الرعاه اعتدوا على النساء الثلاثة بالضرب مستخدمين العصا والفأس ما ادى لإصابة  كل من كلتوم ابراهيم يوسف 55 سنة و سلمى ادم هارون 48 سنة و كلتوم يحي سليمان 35 سنة بجراح، وان النساء الجرحى جري نقلهن لمركز تبت الصحي بعد ان تم فتح بلاغ بالحادث لدى الشرطة. 

واشتكى عدد من اصحاب المواشى بولاية شرق دارفور من ظهور مرض الجدري وسط المواشى خاصة الضان واشاروا الى إنعدام الدواء بالصيدليات البيطرية  في الولاية. لكن وير الثروة ىالحيوانية بالولاية الفاضل الخلفية نفي ذلك واكد لراديو دبنقا وجود ملايين اللحقات بالولاية. واكد ان الوزارة لم تصلها اية بلاغات حتى الان ، من مديرى الادارات والاطباء البيطرين بمحليات الولاية التسعة، موضحا بان هناك حديث عن المرض متداول فى وسائل التواصل الاجتماعى، لكن لاتوجد حتى الان اي بلاغات. ووصف المرض بانه خطير مشيرا الى ظهوره العام الماضي فى الولاية، لكن سرعان ما تم  احتواءه وعلاجه.

 من جهة اخرى اعلنت زارة الثروة الحيوانية الاتحادية اقامة مخيمات رعوية فى ولاية جنوب دارفور تستمر لمدة اسبوع تستهدف تطعيم اكثر من 100 الف راس كمرحلة أولى بمنطقة سرقيلا بمحلية تلس. وتهدف المخيمات الى توفير خدمات الارشاد البيطري للرعاة واجراء مسوحات للمراعي، ونقل التقانات البيطرية والعمل على تصنيف نوعية الامراض المنتشرة بالمناطق الرعوية.


عودة الي النظرة العامة