تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حركات دارفورية تمدد وقف اطلاق النار واليوناميد تسلم للحكومة مقرها في امبرو

نوفمبر ١٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مناوي وجبريل(ارشيف)
مناوي وجبريل(ارشيف)

أعلنت كل من حركة العدل والمساواة، وحركتي  تحرير السودان – قيادة مناوي، والمجلس الانتقالي «تمديداً لوقف إطلاق النار من جانب واحد لثلاثة أشهر بدءا من التاسع من نوفمبر  للأغراض الإنسانية». ودعت الحركات الثلاثة في بيان مشترك الى استئناف المحادثات الرامية لحل النزاع على أساس اتفاق (خارطة الطريق) التي طرحها الاتحاد الإفريقي.

وسلمت بعثة اليوناميد موقعها الميداني  بمنطقة أمبرو بولاية شمال دارفور  للحكومة  وذلك ضمن خطتها الجارية لاعادة تشكيلها في الاقليم وفقاً لتفويض مجلس الأمن  وجاء تسليم موقع اليوناميد بامبرو للحكومة بعد ايام من تسليم موقع اخر لها في لبدو  وشعيرية بشرق دارفور الى حكومة السودان وقبله في مكجر بولاية وسط دارفور وتعتزم البعثة تخفيض القسم الشرطي والمدني ليتم الانسحاب النهائي بحلول العام 2020.

وناشد ت الحكومة امس الشركاء علي المستويين الاقليمي والدولي بمواصلة دعم برامج احلال الامن والاستقرار بدارفور بعد ان تعافت من الحرب و وضغط على  ما تبق  من  الحركات المسلحة للاستجابة للعملية السلمية . وجدد وزير  ديوان الحكم الاتحادي حامد ممتاز لدى مخاطبته ورشة إحكام التنسيق وتكامل جهود الشركاء لدعم واسناد تنفيذ برامج العودة الطوعية امس بفندق السلام روتانا  بالخرطوم، جدد التزام الحكومة بتجاوز آثار الحرب وتهيئة ظروف الاستقرار والتنمية بولايات دارفور . ودعا الوزير ضرورة توثيق جهد شركاء مفوضية العودة الطوعية واعادة التوطين لتجفيف اسباب النزوح واللجوء عبر بسط مشروعات التنمية والاستقرار.


عودة الي النظرة العامة