تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جوبا: وفد من الحكومة السودانية للتفاوض حول السلام

سبتمبر ٩ - ٢٠١٩ جوبا - راديو دبنقا
الرئيس سلفاكير وجبريل ابراهيم
الرئيس سلفاكير وجبريل ابراهيم

يتوجه وفد من الحكومة الانتقالية اليوم الاثنين إلى مدينة جوبا لبدء التفاوض مع الجبهة الثورية والحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز ادم الحلو.

وأكد المبعوث الخاص للرئيس سلفا كير، توت قلواك عقب لقائه برئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء بالخرطوم اكد  اكتمال الاستعدادات والترتيبات لإنجاح المفاوضات التي ستنطلق بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا.

 ومن جانبه قال رئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك إن الحركات المسلحة تعتبر جزءاً أصيلاً في عملية التغيير التي شهدتها البلاد. وامتدح حمدوك جهود حكومة دولة جنوب السودان في دعوة الحركات المسلحة، بهدف تحقيق الأمن والاستقرار في ربوع البلاد، خاصة وأن الأوضاع مواتية لتحقيق السلام الشامل مع الحركات المسلحة بالبلاد .

 وأكد حمدوك أن المرحلة مواتية للتحاور مع الحركات المسلحة، باعتبارها جزءاً أصيلاً في عملية التغيير.

من ناحيتها قالت الجبهة الثورية ان موفداً خاصاً من رئيس الوزراء عبدالله حمدوك التقى بقياداتها بالعاصمة جوبا. واكد اموفد حمدوك للجبهة الثورية عزم واهتمام السلطات الانتقالية على تحقيق السلام كأولوية قصوى.

  وقال رئيس الجبهة الثورية السودانية د.الهادي إدريس يحيى إن حمدوك طلب تعاون الجبهة الثورية في تحقيق هذا الهدف النبيل في أسرع وقت.

ودعت قيادة الجبهة الثورية مجلسي السيادة والوزراء إلى التنفيذ الفوري لما ورد في الوثيقة الدستورية من إجراءات بناء الثقة، وعلى رأسها فتح الممرات الإنسانية، وإطلاق سراح الأسرى، وإلغاء الأحكام الجائرة الصادرة في حق بعض قيادات حركات الكفاح المسلح، وإرجاع الممتلكات المصادرة،  وغيرها من إجراءات بناء الثقة لخلق مناخ موات لبناء السلام.


عودة الي النظرة العامة