تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جوبا: الوساطة تؤكد تحقيق تقدم في المفاوضات على جميع المسارات

ديسمبر ٢٣ - ٢٠١٩ جوبا \ راديو دبنقا

قال نائب رئيس لجنة الوساطة فى مفاوضات جوبا ضيو مطوك، إن مقر التفاوض يشهد مشاورات متعددة بين كل أطراف العملية التفاوضية، وأكد فى تصريح صحفى أمس الأحد، أن المفاوضات تمضي في الاتجاه الصحيح، وأن هناك تقدما بكل المسارات، وابدى تفاؤله بأنه سيتم التوقيع على اتفاق السلام، الذي سيعمل على إحداث توافق بين كل السودانيين.

وكشف ضيو مطوك عن اتصالات مع الشركاء والأصدقاء لدعم تنفيذ اتفاق السلام في السودان، وقال إن تنفيذ اتفاقية السلام أمر مهم ويتطلب من الأطراف الإقليمية والدولية وأصدقاء السودان دعمه.

من جهة أخرى دخلت الحكومة والحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو أمس الأحد، في مفاوضات مكثفة من أجل التوصل حول إعلان المبادئ للسلام حتى وقت متأخر من مساء أمس، وذلك عقب فشل الطرفين في الاتفاق حول العلاقة بين الدين والدولة.

وأعلن ديو مطوك المتحدث باسم الوساطة إن الطرفين أحرازا تقدما كبيرا فى ورقة إعلان المبادئ المقدمة من الحركة الشعبية يوم السيت، حيث اتفقاء حول اغلب النقاط، وأن المناقشات فى النقاط المتبقية سيتواصل ليوم امس الاحد.

 من جهته أكد محمد حسن التعايشي عضو والفد الحكومي المفاوض على عدم توصلهما لإتفاق بصورة كاملة فى النقطة الاساسية التى تمت مناقشتها وهى طبيعة الدولة. موضحا أن للطرفين وجهات نظر مختلفة حول مسالة طبيعة الدولة، وعلاقة الدين بالدولة، والعلاقة بين التشريعات والدولة.

وقال إن الطرفين قدما وجهات نظرهما إلا أنهما لم يتوصلا   لنقطة مشتركة بصورة كاملة. وأكد تأمين الطرفين حول النقاط المتفق حولها على أن يتم مواصلة المناقشات فى النقاط المختلف حولها ليوم الأحد.

من جهة أخرى قطع رئيس فريق الوساطة توت قلواك، بعدم الجلوس إلى أي طرفٍ غير موقعٍ على إعلان جوبا، وقال قلواك للصحفيين عقب رفعه جلسة التفاوض بين الحكومة والجبهة الثورية حول مسار الشرق يوم السبت، لن نتفاوض مع أي جهة غير موقعة على إعلان جوبا مطلقاً، موضحا إن الخلافات داخل مسار الشرق واختلافات الرؤى في الملف تهدد بنسف العملية التفاوضية، و من المقرر أن ترد الحكومة اليوم الأثنين على مقترحات الاتفاقيات إلاطارية الثلاثة، التى قدمتها حركات الكفاح المسلح.


عودة الي النظرة العامة