تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهر: قانون الصحافة الجديد يقضي يإيقاف الصحفي من الكتابة وسحب الرخصة وادخال الصحافة اللالكترونية بيت الطاعة

يونيو ٢٣ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
تظاهرة للصحفيين(وكالات)
تظاهرة للصحفيين(وكالات)

وجهت شبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)انقادات حادة لمشروع قانون الصحافة الذي أجازه مجلس الوزراء يوم الخميس والذي تضمن ايقاف الصحافيين عن الكتابة وتوسيع سلطات مجلس الصحافة والمطبوعات . وقال فيصل الباقر المنسق العام لشبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) لراديو دبنقا إن الهدف من القانون هو إدخال الصحافة الإلكترونية (بيت الطاعة ).  وأشار إلى التأثير القوي للصحافة الإلكتروني على الأوضاع في السودان،  وكشف عن انتهاج القانون لفرض العقوبات على الكتاب والصحفيين وليس الناشرين . وحذر من أن تؤدي اجازة القانون لممارسة الصحفيين الرقابة الذاتية التي اعتبرها إفراغاً للصحافة من من مضمونها واسكاتاً للأصوات الناقدة

ومن جهة ثانية قال فيصل الباقر إن القانون الحالي بأتي في إطار الإعداد  لانتخابات 2020 ، واوقال إن الحكومة تعمل على إعداد جملة  القوانين المقيدة للحريات بالإضافة إلى الدستور وذلك في إطار استكمال حلقات الدولة الأمنية والمسيطرة على كل شيء . وذكر فيصل الباقر لراديو دبنقا إن القانون تضمن مشروعاً  لدمج الصحف السودانية، الأمر الذي يؤدي لإحكام الحكومة سيطرتها  على الصحافة، وأعرب عن ثقته التامة في قدرة المجتمع الصحفي على هزيمة القانون . ودعا الصحافيين لرص الصفوف  في أكبر جبهة وتوسيع دائرة المقاومة والمواجهة من أجل اسقاط القانون الحالي.

وكان مجلس مجلس الوزراء صادق على مشروع قانون الصحافة والمطبوعات الصحفية (تعديل) لسنة 2018، والذي أضاف سلطات جديدة تقضي بإيقاف الصحفي من الكتابة وسحب الرخصة. وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عمر محمد صالح، إن السمات العامة للتعديل جاءت لتشمل تعديل تفسير كلمة (الصحيفة)، لاستيعاب الصحافة الإلكترونية، وتعديل نص المادة (5) بما يكفل للصحفيين حرية التعبير والفكر والمعرفة والاتصال والحصول على المعلومات.وأضاف قائلاً ان السلطات الجديدة تكفل للمجلس إيقاف الصحفي من الكتابة للمدة التي يراها مناسبة، وسحب الرخصة المؤقتة، وتعديل المادة 39 بإضافة فقرة تخول المجلس سلطة تحديد الضوابط التي تنظم الإعلان في الصحف.


عودة الي النظرة العامة