تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الامن يواصل مصادرة صحيفتي الجريدة و(اليوم التالي) بعد الطباعة

أكتوبر ٧ - ٢٠١٣ الخرطوم - راديو دبنقا

صادر جهاز الامن وللمرة السادسة صحيفة الجريدة بعد طباعتها امس الاحد بعد توقف عشرة ايام ، كما صادر عدد الجمعة من صحيفة (اليوم التالي ) بعد الطباعة 

صادر جهاز الامن وللمرة السادسة صحيفة الجريدة بعد طباعتها امس الاحد بعد توقف عشرة ايام ، كما صادر عدد الجمعة من صحيفة (اليوم التالي ) بعد الطباعة  وقال إدريس الدومة رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) لراديو دبنقا أن جهاز الأمن صادر (10) ألف نسخة مطبوعة ومُعدّة للتوزيع بواقع تكلفة تُقدّر بحوالي (30) مليون جنيه سودانى، مضافاً اليها مبلغ (13) مليون جنيه عبارة عن خسارة في الإعلان . واكد انهم سيعلقون صدور الجريدة من اليوم وحتى 21 اكتوبر الجارى ، وتقديم مذكرة قانونية للمحكمة الدستورية بخصوص حقوقنا فى الحريات واكد الدومة ان اتاحة الحريات هى المخرج لكل ازمات البلاد. وتأتي مصادرة (الجريدة) وغيرها من الصُحف في سياق الحملات "التأديبية" والإنتقاميّة التي يشنّها جهاز الأمن على الصحف التي إمتنعت عن الصدور وفق "الشروط الأمنيّة" إحتجاجاً على الرقابة الأمنية (الأيام، القرار،و الجريدة) . وتجىء حملات المُصادرة بعد الطباعة بغرض إنهاك الصُحف (المُقاومة) إقتصاديّاً وتعريضها لخسائر ماليّة وتصفيتها بشكل واضح، وممنهج ، ضمن مُخطّط تجفيف الساحة من الصحافة المُستقلّة . ومازال الصحفي محمد علي حمدتو، والصحفيّة أمل هباني، رهن الإعتقال دون توجيه أي تهمه لهما، بل ودون السماح لأسرهم من زيارتهم، ومعرفة أماكن إعتقالهما، والظروف المحيطه بهما وكافة المعتقلين السياسين. وطالب الخبير المستقل لحقوق الانسان في السودان مسعود بدرين نظام الخرطوم وضع حدا لملاحقة الصحفيين والقيود التي تفرضها على وسائل الاعلام والصحفيين


عودة الي النظرة العامة