تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الامن يمنع (3) صحف من الصدور ويقتحم مكتب قناة الجزيرة ويعتقل المراسلين ويمنع الصحفيين من تغطية جلسة البرلمان مع وزيري الدفاع والداخلية

أبريل ٩ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
مدير جهاز الامن(ارشيف)
مدير جهاز الامن(ارشيف)

منع جهاز الامن امس الاثنين صدور جريدة البعث ، المجهر ، صحيفة الجريدة دون ان توصح الاسباب، كما احتجب صحيفتا الجريدة والوطن، يوم السبت لتعليمات أمنية. واعتقل جهاز الامن يوم الاحد كل من مدير تحرير صحيفة الصيحة أبوعبيدة عبدالله من مقر الصحيفة في الخرطوم، واقتادته إلى مكان غير معلوم، كما اعتقل الصحفيات، عائشة السمانى ، سارة ضيف الله، ماجدة محمد على ، والصحفى محمد ابراهيم . واقتحم جهاز الامن يوم السبت مكتب قناة الجزيرة في الخرطوم واعتقل المراسلين التابعين للقناة القطرية وهم الطاهر المرضي ، إسماعيل آدم ، مجدي الصادق ، أحمد ياسين وأحمد البصيلي . وقال مدير مكتب الجزيرة المسلمي الكباشي أن الأمن أخذ عددا من الكاميرات والهواتف، واعتقل ابتداء كل العاملين في المكتب في ثلاث سيارات مكشوفة، ثم اكتفوا باقتياد خمسة زملاء إلى جهة مجهولة ليل السبت قبل ان يفرج عليهم صباح الاحد . وأكد أنهم تعرضوا لضرب مبرح وللإهانة بعبارات مهينة وبذيئة، وعندما ذهب يسأل عنهم في مقر الأمن وعن سبب اعتقالهم، لم تذكر له السلطات أسباب الاعتقال. وقال الكباشي إن الزملاء المعتقلين وصفوا بالخونة والعملاء، واتهموا بأنهم يعملون ضد مصلحة الوطن. وكان جهاز الامن قد  سحب رخصتي عمل أسامة سيد أحمد وأحمد الرهيد المراسلين في المكتب الجزيرة، والمصور بقناة الجزيرة مباش بدوي بشير، الجانب مراسل العربية سعدالدين ابراهيم.

ومن جهة اخري قال الدكتورة مريم الصادق نائب رئيس حزب الامة القومي ان صحفيا من القناة التركية  اتصل بها امس معتذرا عن استضافتي في نشرتهم الإخبارية لان السلطات الأمنية السودانية  منعت رسميا وكالة رامتان الإخبارية من استقبالي في الاستديو  في اي من نشرات و برامج الفضائيات التي تخدمها الوكالة.

الى ذلك منع البرلمان امس الاثنين، أجهزة الإعلام من تغطية جلسة الاستماع لتقارير وزيرا الدفاع والداخلية بشأن الأوضاع الأمنية بالبلاد. وأعلن البرلمان بأن تقرير وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد ابنعوف، ستتم تلاوته أمام النواب في جلسة سرية.

 


عودة الي النظرة العامة