تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الامن يمنع توزيع جريدة التيار لليوم الثاني ويحقق مع الصحفية شمائل النور

يونيو ١٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
عثمان ميرغني ونبيل اديب(ارشيف)
عثمان ميرغني ونبيل اديب(ارشيف)

عطل جهاز الأمن لليوم الثاني على التوالي  توزيع جريدة التيار اليومية المستقلة لساعات وافرج عن نسخها بعد الساعة السابعة صباحا  دون إخطار الصحيفة أو تبيان أي أسباب للإجراء. وقال الاستاذ عثمان ميرغني رئيس  تحرير صحيفة التيار  لراديو دبنقا إن الجهاز يفرج عن النسخ المطبوعة من الصحيفة بعد السابعة صباحا وهو الوقت الذي تكون فيه الصحف الأخرى قد  تم توزيعها ، مما يؤدي لأضرار  مالية بالصحيفة. وأضاف لراديو دبنقا إن الأمر تكرر كثيرا مع صحيفة التيار، وأن الجراء الذي يتبعونه في العادة هو الاستفسار لدى إدارة الإعلام بجهاز الأمن عن سبب الاجراء ولكنهم في أغلب الأحيان لا يحصلون على سبب أو توضيح من جهاز الأمن. وأضاف أنهم من كثرة تطبيق هذا الاجراء عليهم لم يتقدموا باستفسار بعد عن السبب ويواصلون عملهم بشكل عادي بغض النظر عن أي إجراء أو تأخير قد يسببه جهاز الأمن.

ومن جهة ثانية استدعى  جهاز الامن الصحفية شمائل النور ليومين متتالين يومي السبت واليوم الأحد على خلفية عمود صحفي بعنوان "حصار" نشر بصحيفة التيار بتاريخ 9 يونيو الحالي.

وقال شبكة الصحفيين السودانيين في بيان ان شمائل  اخضعت لاستجواب طويل ومرهق امتد لساعات كما تعرضت لاساءات شخصية من أحد ضباط الأمن. واشارت الشبكة كذلك  لاستدعاء سلطات الأمن قبل يومين للصحفي أحمد يونس مراسل صحيفة الشرق الأوسط للمرة الثانية غضون شهر. وقالت الشبكة  في بيانها ان احمد يونس اخضع لاستواب امني على خلفية نشر خبر عن مصادرة جريدة الجريدة بصحيفته، واوضحت ان احمد يونس تلقى تهديدات صريحة من الأمن بحرمانه من مراسلة الصحيفة.

وكانت ادارة مكافحة الإرهاب والتجسس استدعت الصحفي الهادي محمد الأمين وأخضعته لاستجواب حول سفريات خارجية.


عودة الي النظرة العامة