تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الامن يمنع الناشطة المدنية جليلة خميس من السفر ويصادر جوازها

أغسطس ١٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
جليلة خميس(وكالات)
جليلة خميس(وكالات)

منعت سلطات جهاز الامن بمطار الخرطوم امس الاستاذة جليلة خميس الناشطة فى منظمات المجتمع المدنى من السفر الى القاهرة بحجة صدور قرار من الامن السياسى بولاية الخرطوم بمنعها من السفر خارج البلاد بصورة نهائية. وقالت جليلة خميس لراديو دبنقا، ان سلطات الامن السياسي حققت معها يوم الاربعاء بالتزامن مع مواعد سفرها ما اخرها من اللاحق برحلتها، واشارت الى ان التحقيق  معها كان يدور حول علاقتها بالحركة الشعبية وقضايا جبال النوبة. واوضحت جليلة انها حجزت لثانى يوم الخميس بعد التحقيق معها، الا انها تفاجات بمنعها من السفر من قبل امن المطار بحجة صدور قرار من الامن السياسي بولاية الخرطوم بمنعها من السفر الى خارج السودان بشكل نهائي. واشارت الى جهاز امن المطار احتجزتها لاكثر من ساعاتين فى مكاتبها قبل اطلاق سراحها ومصادرة جواز سفرها.

من جهتها استنكرت جليلة قرار السلطات الامنية بمنعها من السفر ومصادرة جواز سفرها ووصفت ماحدث بأنه استهداف لها ومصادرة لحقوقها، واكدت لراديو دبنقا نشاطها واضح ومتعلق بمنظمات المتمع المدنى وان لا صلة لها بالعمل السياسى لكى تتحقق معها سلطات الامن السياسى ومصادرة جوازها ومنعها من السفر الى خارج السودان . وذكرت جليلة ان هذه المرة هي الثالثة التي يتم منعها من السفر خارج السودان بقرار امني.

وفي لندن مددت الشرطة البريطانية فترة استجواب البريطاني من اصل سوداني صالح خاطر المتهم بالعملية التي وصفت بالإرهابية امام البرلمان يوم الثلاثاء ووصف اصدقاء صالح الحادث  بأنه مروري وغير متعمد . وذكرت الشرطة بحسب صحيفة الاندبندنت إن الهدف الرئيسي من التحقيق هو التعرف على دوافع الحادث لاسيما أنها لم تعثر على أي أسلحة في سيارة المتهم . وقال  اصدقاء خاطر انه سافر من برمنجهام إلى لندن للحصول على تأشيرة دخول للسودان بغرض زيارة أسرته ، مشيرين إلى وفاة والده قبل ستة أشهر. وذكر أحد اصدقاءه لصحيفة الاندبندت ( إن خاطر رجل جيد ومحبوب ويعرفه الجميع في المدينة ، وهو رجل عادي وليس لديه أي ميول إرهابية ). واضاف اعتقد  انه كان يقود سيارته في طريق خاطئ بدون علمه واصيب بهلع حينما رأى أفراد الشرطة.


عودة الي النظرة العامة