تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الامن يعتقل معلمين خلال وقفة احتجاجية بود مدني وناشطين في وقفة تضامنية مع (ود قلبا) بالخرطوم

يونيو ٢٥ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
المعلمين في المعتقل في ود مدني(دبنقا)
المعلمين في المعتقل في ود مدني(دبنقا)

 

نفذ المعلمون في ودمدني ولاية الجزيرة بمدينة وقفة احتجاجية امس تطالب بتحسين المرتبات واحتجاجاعلى عدم استلام فروقات المرتبات والبدلات منذ 2013. واعتلقت الاجهزة الامنية الأمنية عدد ا من المعلمين المشاركين في الوقفة بمدينة ودمدني، وقال شهود لراديو دبنقا ان السلطات الامنية اعتقلت عددا من المعلمين المحتجين امام وزارة التربية والتعليم بمدينة ودمدني، وحسب لجنة المعلمين أن المعتقلين هم: عثمان حمد، عبدالله محمد حسن، عادل بابو، ابتهاج احمد، توفيق خليل، ابوبكر محمد علي، منال احمد، منى ابراهيم، هندي محمد احمد، ليمياء عوض، ايمان عثمان، فتح الرحمن صالح، معتز عطا، الضوء محمد احمد، خالد صلاح حسن، انجي محمد أحمد، ابو بكر مهدي، ريا الياس.

وادان حزب الامة القومي قرار وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة بدمج وتجفيف اكثر من 200  مدرسة ثانويةعلى ان يبدأ التنفيذ بداية العام الدراسي الحالي،وحمل حزب الامة في بيان له امس النظام برمته المسؤولية كاملة عن تداعيات القرار الولائي الذي إتخذه بصفة إعتباطية ومتسرعة معرضا البلاد لمزيد الاحتقان في ظل الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي تعيشها.

 واعلن الحزب عن تضامنه مع مواطني ولاية الجزيرة المتضررين من القرار في هذه القضية الحقوقية العادلة .ودعا بيان حزب الامة مواطني الجزيرة الي مواصلة النضال المنظم وعدم التنازل عن الحق في التعليم والبيئة المناسبة.

 

ونفذت لجنة التضامن مع المعتقلين نهار امس وقفة احتجاجية امام أمام رئاسة مباني جهاز الأمن بالخرطوم  تضامنا مع الناشط المعتقل هاشم ودقلبا المعتقل منذ الشهر الماضي بعد تسليمه من قبل السعودية وألقت سلطات الأمن القبض على الدكتور جلال مصطفى نائب رئيس لجنة التضامن مع هشام ود قلبا ومعه الناشطة سهير وباشرت التحري معهما ولم يفرج عنهما حتى لحظة كتابة  هذا الخبر. وقال أمين سعد من لجنة التضامن مع ود قلبا في حديثه لراديو دبنقا بهذا الخصوص إن د جلال وسهير تم اعتقالهما من أمام رئاسة مباني جهاز الأمن بالخرطوم أثناء الوقفة الاحتجاجية التي نفذتها لجنة التضامن ظهر يوم أمس الأحد تمام الثالثة ظهرا. وأوضح أن العشرات من اعضاء اللجنة وأفراد أسرة المعتقل هشام واصدقائه ومعارفه ولفيف من الناشطين تجمعوا امام مباني رئاسة جهاز الأمن بالخرطوم يحملون لافتات والبوسترات تطالب باطلاق سراحه وتوفير الحريات، وأضاف أن بعض المارة انضموا بصورة عفوية للوقفة وبادروا بحمل البوسترات كمشاركة منهم في الاحتجاج.وبين لراديو دبنقا أن افرادا من جهاز الأمن تولوا فض الوقفة السملية وصادروا البوسترات واللافتات. وأعتقلوا الناشطين جلال مصطفى وسميرة وأن المشاركين في الوقفة أصروا على الدخول معهم داخل مباني جهاز الأمن ولكن تم منعهم. وكانت لجنة التضامن مع ود قلبا قد سجلت زيارة لمنزل أسرته بالثورة مساء الجمعة الماضي من أجل مساندة الأسرة في هذا الظرف الصعب خاصة بعد تواتر الأخبار عن تعرض هشام ود قلبا للتعذيب داخل مباني جهاز الأمن.


عودة الي النظرة العامة