تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الامن يشن حملة اعتقالات للصيادلة المضربين وتقديم (84) بينهم تجارا لمحاكم الطوارئ

مارس ١٥ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
الدكتور نصري مرقص(ارشيف)
الدكتور نصري مرقص(ارشيف)

قام افراد من جهاز الأمن بوضع علامات مميزة علي بعض الصيدليات المغلقة انفاذا للعصيان المدني يوم الاربعاء بحسب بيان صادر عن  لجنة الصيادلة المركزية. وقال محامون ان الاجهزة الامنية القت القبض امس على اصحاب الصيدليات المغلقة حيث جري ترحيلهم لقسم الشرطة بالصافية توطئة لتقديمهم للمحاكمة امام محكمة الطواري.  وقال محامون ان  القسم الشمالي بالخرطوم شهد امس فتح اكبر عدد من البلاغات في مواجهة (86) متهما بعضهم  تجار تم استدعائهم  للتحقيق  بسبب اغلاق محلاتهم التجارية يوم العصيان المدني المعلن من قوى اعلان الحرية والتغيير يوم الاربعاء . وقالت لجنة الصيادلة المركزية في بيان الغرض من ذلك هو التنكيل بأحد أكثر الوسائل سلمية في معارضة الأنظمة الفاسدة وهي العصيان المدنى.  واكد البيان ان النظام لايسمع إلا صوته، ولا يرى في المرآة إلا وجهه الكالح. وهو يضيق ذرعاً بالأصوات المناهضة له حتى ولو توشحت بالسلمية.

وداهمت قوة من جهاز الأمن تستقل عربة ليلة الأربعاء ، منزل المعلم محمد آدم تربو بمدينة الضعين بولاية شمال دارفور ، وقامت باعتقاله من داخل منزله، وقال احد اقاربه  من الضعين بانه لا يعرف دوافع واسباب الاعتقال. وابدى تخوفه من تعرض تريبو للتعذيب، او المعاملة السيئة  ،على يد افراد جهاز الامن ، وناشد المنظمات الحقوقية والانسانية بالتدخل لاطلاق سراحه.


عودة الي النظرة العامة