تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الأمن يواصل الاعتقالات في صفوف البعث والمؤتمر السوداني

أغسطس ٣١ - ٢٠١٥ الخرطوم / راديو دبنقا
مدير جهاز الامن(وكالات)
مدير جهاز الامن(وكالات)

قال حزب البعث العربي الأصل إن الأمن اعتقل القيادي في الحزب عادل خلف الله يوم السبت أثناء توجهه إلى مقر عمله واقتيد إلى جهة غير معلومة. وكان حزب البعث ابتدر الخميس الماضي كتابة شعارات تدعوا للثورة الشعبية ضد النظام على جدران المؤسسات العامة في العاصمة.

وأوضح محمد ضياء متحدث باسم الحزب لـ”راديو دبنقا” من الخرطوم يوم الأحد أن خلف الله أوقف أثناء توجهه إلى عمله وأجبرته السلطات الأمنية على الدخول لحسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي في فيسبوك. كما قامت بحجز سيارته واستعمال هاتفيه في المكالمات. وطالب محمد ضياء الأجهزة الأمنية بإطلاق سراحه فورا وحملهما مسئولية أي أذى يمكن أن يتعرض له. وأكد أن  الهجمة الأمنية لن تثني حزبه من الاستمرار في التعبئة الجماهيرية لأجل إسقاط النظام.

 وفي الخرطوم أيضا نقل جهاز الأمن المعتقل محمد إدريس جدو  عضو حزب المؤتمر السوداني من معتقله بالخرطوم عصر السبت إلى المستشفى إثر وعكة صحية ألمت به. ولا يزال  جهاز الأمن يعتقل أعضاء حزب المؤتمر الشعبي عبر الاستدعاء اليومى من الصباح حتى منتصف الليل كلا من : خالد عمر يوسف، مجدي عكاشه، وداد درويش، محمد كدام ومحمد إدريس جدو.

ودعت منظمتا هيومن رايتس ووتش والمركز الأفريقى لدراسات العدالة والسلام، فى بيان مشترك يوم السبت، إلى كبح جهاز الأمن وإطلاق حرية التعبير والتجمع فى السودان. وقالت المنظمتان إن جهاز الأمن اعتقل واستجوب (17) على الأقل من المعارضة، فى شهر أغسطس الحالى، معظمهم من حزب المؤتمر السودانى. وأضاف البيان أن المعتقلين تعرضوا للعنف وسوء المعاملة. وأكد أن الاعتقالات الأخيرة جزء من نمط مقلق من المضايقات والاعتقالات التعسفية لأعضاء المعارضة لمعاقبتهم على التحدث العلني فى القضايا السياسية.


عودة الي النظرة العامة