تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الأمن ينهي حملته المسعورة بمصادرة الصحف بعد 8 أيام متتالية

ديسمبر ٧ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
الصحف(ارشيف)
الصحف(ارشيف)

أنهى جهاز الأمن حملة مصادرته المسعورة لصحف التيار، الجريدة، الوطن، وآخر لحظة من المطبعة بعد 8 أيام متتالية دون إبداء أي أسباب وأبلغ جهاز الأمن يوم الثلاثاء رؤساء الصحف الأربعة بالسماح لها بالصدور. وقال رئيس تحرير صحيفة الجريدة أشرف عبد العزيز لصحيفة العربي الجديد إنه أُبلغ وزملاؤه رؤساء تحرير الصحف الثلاث الأخرى بقرار السماح لهم بإصدار الصحيفة دون أية شروط. وقال إن القرار مرحب به لجهة كونه خطوة مهمة لحرية التعبير والنشر، لكنه أشار إلى أن القضية ستبقى على بؤسها، في ظل استمرار العمل بقانون الأمن الوطني الذي يطغى على قانون الصحافة ويسمح لجهاز الأمن بمصادرة الصحف.

 

من جهته أشاد محمد الأمين عبد العزيز القيادي في شبكة الصحفيين السودانيين بنجاح الإضراب الذي نفذه الصحفيون يوم الثلاثاء، موضحاً أن الإضراب لعب دوراً كبيراً في إنهاء المصادرات المتكررة التي قام بها جهاز الأمن في مواجهة أربع صحف لأكثر من أسبوع. وثمن التضامن الكبير من الأحزاب السياسية والقوى المدنية. وقال عبدالعزيز إن الشبكة ستواصل مناهضتها للمصادرات الأمنية والتعديلات المعيبة في قانون الصحافة.

 

وكان السفير البريطاني مايكل آرون قد عقد لقاءً يوم الثلاثاء مع رؤساء تحرير الصحف الأربعة المصادرة إلى جانب ممثل لشبكة الصحفيين السودانيين تناول قضية مصادرة الصحف والجهة التي اتخذت القرار. ووعد السفير بمناقشة القضية مع سفراء الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، كما وعد السفير البريطاني بتسجيل زيارات لمقار الصحف المتضررة. وأطلع رؤساء التحرير وممثل الشبكة السفير على الأوضاع الصحفية بالبلاد وأدوار اتحاد الصحفيين السودانيين والمجلس القومي للصحافة والمطبوعات، كما أطلعوه على ملابسات التعديلات المقترحة على قانون الصحافة للعام 2009.


عودة الي النظرة العامة