تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جامعة الفاشر بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسف تنفذ دراسة حول الوفيات بالمدينة

مايو ٢٩ - ٢٠٢٠ الفاشر\ راديو دبنقا

كشفت الدراسة التي أجرتها اللجنة الفنية بكلية الطب بجامعة الفاشر بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ومنظمة اليونيسف ووزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بشمال دارفور، لمعرفة أسباب الوفيات الغامضة التي تحدث بمدينة الفاشر، كشفت عن أن نسبة ٣٢٪من المتوفين ظهرت عليهم أعراض مرض كورونا التقليدية من حمى، وسعال، والضيق في التنفس، بجانب أن ٧٠٪ توفوا في فترة أسبوعين.

وأضاف الدكتور الطاهر  أحمد الطاهر، استشاري الجراحة العامة وجراحة المسالك البولية، ونائب عميد كلية الطب بجامعة الفاشر خلال عرضه تقرير البحث في المنصة الإعلامية لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية يوم الخميس، اضاف بأن النسب الأخرى جاءت أعراضها مختلفة من الأعراض التقليدية لكورونا إلا أنه قال لا يستبعد مرض كوفيد19 في هذه الوفيات).

وأشار إلى أن الدراسة بدأت من الأول من شهر مايو واستمرت حتى الرابع والعشرين منه شملت(١٥٠) حالة مبلغ عنها لوزارة الصحة، مشيرا إلى أن (١٤٥) شخصا أدلوا بالمعلومات الخاصة لدراسة البحث بينما امتنع الخمسة الآخرين عن إجابة أسئلة الاستبيان. موضحا أن متوسط أعمار المتوفين هو (٧١) سنة معظمهم من الذكور بنسبة وصلت ٦٤٪، بينما الإناث ٣٣٪، وثلاثة آخرين لم يتم الكشف عن جنسهم النوعي.


عودة الي النظرة العامة