تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تواصل المظاهرات المطالبة بتنحي البشير للاسبوع الثالث في بورسودان وعطبرة والامن يستخدم العنف

يناير ٨ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
بورتسوان
بورتسوان

تواصلت المظاهرات والمواكب السلمية المطالبة بالتنحي الفوري للبشير ونظامه من حكم البلاد تواصلت للاسبوع الثالث على التوالي امس  في مدينتي بورسودان بولاية البحر الاحمر وعطبرة بولاية نهر النيل.  وفي هذه الاثناء يستعد السودانيون لتسيير موكب التنحي القادم بمدينة أمدرمان  نهار يوم غد  الاربعاء الى مباني البرلمان للمطالبة بالتنحي الفوري للبشير ونظامه عن حكم البلاد.  وسير المواطنون في بورسودان امس موكبا سلميا في المدينة يطالب بتنحي البشير استمر لاكثر من ساعتين، وقوبل موكب بورسودان السلمي من قبل الاجهزة الامنية امس بالعنف المفروط  مستخدمة العصى والهراوات  والغاز المسيل للدموع بكثافة. وقال شهود لراديو دبنقا من بورسودان ان الاجهزة الامنية اعتقلت خلال الموكب الذي وصل حتى سوق المدينة العشرات  من المتظاهرين.

وفي ولاية نهر النيل خرج طلاب مدرسة الخدمات الثانوية بنين بمدينة عطبرة فى مظاهرة امس نادت باسقاط النظام . وقال شهود لراديو دبنقا من عطبرة ان المظاهرة بدات من المدرسة واتجهت الى سوق المدينة وردد خلالها الطلاب المتظاهرين شعارات تطالب باسقاط النظام . واشاروا الى قوة من الشرطة تصدت للطلاب المتظاهرين بالهراوات والبمبان وفرقتهم قبل ان تنضم اليهم  المواطنين وبقية المدارس المجاورة .

وفي ولاية الجزيرة دخل الصيادلة وملاك الصيدليات بمدينة ود مدني فى اضراب  عن العمل وقاموا باغلاق كل الصيدليات فى الساعة الثانية عشر امس الأثنين. وقال الصيادلة فى بيان ان سياسات الحكومة الإقتصادية التى وصفتها بالفاشلة ، اسفر عن غلاء في أصناف الدواء وإنعدام بعضها تماماً ، مما أثر سلباً على صحة المواطن السوداني وادان البيان اعمال القتل والعنف الذى قامت به السلطات تجاه المتظاهرين السلمين ، وحمل البيان الأجهزة الأمنية والحكومة المسؤولية الكاملة تجاه زملائهم المعتقلات وطالب  بإطلاق سراحهم فورآِ


عودة الي النظرة العامة

الاخبار

أغسطس ٢١ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

تفكيك البنية القضائية جوهر مطالب الثورة

أغسطس ٢١ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

مصدرو الماشية يطالبون السلطات بتعويضهم

أغسطس ٢١ - ٢٠١٩ بورتسودان - راديو دبنقا

بورتسودان: الجيش يقتحم منزلا ويعتدي على ساكنيه

المزيد من الاخبار