تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تواصل الاعتصام امام القيادة العامة للجيش بالخرطوم وعبدالواحد يدعو النازحين للمشاركة في تظاهرة الخميس والجنرال البرهان يدلي برأيه

أبريل ٢٤ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
قطار الدعم من عطبرة(ارشيف)
قطار الدعم من عطبرة(ارشيف)

لايزال مئات الالاف من السودانيين في ساحات الاعتصام الممتدة على طول مقر القيادة العامة للجيش بالخرطوم، وسط اصرار السودانيين على تسليم المجلس العسكري السلطة لمجلس سيادي بحكومة كفاءات مدنية لادارة الفترة الانتقالية وفق ما نص عليه اعلان الحرية والتغيير. ووصل  الخرطوم عصر امس الثلاثاء قطار الدعم القادم من مدينة عطبرة للمعتصمين امام القيادة العامة للجيش وسط احتفالات كبيرة ونداءات للسودانيين للتوافد لساحة الاعتصام الرئيسة امام القيادة العامة للجيش، بينما توافد في ذات الوقت لساحات الاعتصام مواكب المهنيين المتنوعة سيرا على الاقدام في مواكب راجلة حتى ساحة الاعتصام.

 وفي نفس الموضوع ناشد عبد الواحد محمد احمد النور رئيس حركة تحرير السودان  اعضاء الحركة و النازحين و اللاجئين بصفة خاصة الخروج يوم غد الخميس وفق دعوة تجمع المهنين السودانين في مسيرات هادرة لدعم الثورة والضغط من اجل  انجاحها.  واوصى عبد الواحد  عبر راديو دبنقا الثوار و الشعب بالتمسك بوحدتهم و مطالبهم باسقاط النظام.

ومن  جانبه أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، عزم المجلس تسليم السلطة في أسرع وقت ممكن. وأضاف البرهان في المقابلة مع اسكاي نيوز العربية أن المجلس استجاب لرغبة الشعب في التغيير، مشيرا إلى أن "حكومة كفاءات وطنية" هي المخرج للوضع الراهن. وقال البرهان: "إذا اقتضت الضرورة ذهاب المجلس العسكري اليوم سنذهب اليوم"، مضيفا أن "مطلبنا مثل مطلب الشعب وهو نقل السلطة للشعب في أقرب وقت". وشدد أن المجلس "منفتح على الحوار مع جميع أبناء السودان"، مضيفا أن "الحوار مستمر بشأن مستقبل المجلس العسكري"، الذي تسلم السلطة المؤقتة بعد عزل البشير. وعن مصير رموز النظام السابق الموقوفين وعلى رأسهم الرئيس المعزول، قال رئيس المجلس العسكري الانتقالي إن النيابة العامة شرعت في حصر التهم التي ستوجه ستوجه للمعتقلين.


عودة الي النظرة العامة