تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مليونية امام القياددة العامة للجيش بالخرطوم وتواصل الاعتصامات في الولايات مطالبة بتنفذ كامل لمطالب الثورة وتسليم السلطة للمدنيين

أبريل ١٩ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
مظاهرة مليونية امام قيادة الجيش بالخرطوم 18.04.2019
مظاهرة مليونية امام قيادة الجيش بالخرطوم 18.04.2019

توافد مئات الالاف من السودانيين الخميس الى مقر القيادة العامة للجيش لتأكيدا لاستمرار اعتصام الثوار حتى يتحقق مطالبهم ، والمتمثلة في تسريع تسليم الحكم لقيادة مدنية. وبحسب تقديرات المراقبين فإن الحشد فاق المليون مشارك بالوصول لفترة المساء ، متدفقين الى مقر الاعتصام من كل أنحاء العاصمة المثلثة(الخرطوم، ام درمان، والخرطوم بحري). وشوهد الالاف يعبرون كبري النيل الأزرق الرابط بين الخرطوم والخرطوم بحري نحو القيادة العامة للجيش وهم يحملون علم السودان على طول الموكب.

وواصل الالاف من السودانيين ايضا مظاهراتهم واعتصاماتهم بالخرطوم بالولايات السودانية يوم الخميس حراسة وحماية لمكاسب الثورة ومطالبة للمجلس الانتقالي بتسليم السلطة لحكومة مدنية انتقالية وفق ما نص عليه اعلان الحرية والتغيير. وشهدت مدن الابيض في كردفان والفاشر والجنينة ونيالا والضعين بدارفور وسنجة بولاية سنار والدمازين بولاية النيل الازرق وبورسودان بولاية البحر الاحمر  ومدينة القضارف وولاية الجزيرة . وشهدت هذه المدن مواكب متنوعة يوم الخميس شارك فيها المهنيون والشباب والمرأة وكل فئات المجتمع وصلت حتى ساحات الاعتصام امام وحدات وقيادات الجيش بهذه المدن للمطالبة بتسليم السلطة والقبض على كل رموز النظام البائد والضالعين في الفساد  وتفكيك كل مفاصل الدولة العميقة وتقديم المتهمين في الجرائم للعدالة.

 وفي مدينة الجنينة سيرت نقابة المحامين بولاية غرب دارفور مسيرة  حاشدة دعما للاعتصامات وللثورة السودانية ومطالبها. وسلم موكب المحاميين بالجنينة الذي بدأ من مقر مجمع المحاكم وحتى امانة الحكومة، سلمت خلالها مذكرة للواء عبدالخالق  بدوي محمود والي غرب دارفور المكلف تطالب بتنفيذ كل المطالب التي توافق عليها السودانيون في اعلان الحرية والتغيير. وقال المحامي فيصل عبدالله مصطفى أن المذكرة طالبت كذلك بضرورة تقنين الاجهزة العدلية في الولاية والقبض على المفسدين والذين تحوم حولهم شبهات الفساد وتقديمهم للمحاكمة العدالة وتفكيك واجهات النظام السابق والتابعة للمؤتمر الوطني. وأكد أن المحامين في غرب دارفور هم جزء اصيل من الثورة وحريصين على تحقيق مطالبها.  

 وفي مدينة بورسودان سير تجمع المهنيين وأسر شهداء ١٩ يناير بولاية البحر الأحمر ظهر الخميس مسيرات هادرة لمناصرة وتعزيز صمود الالاف المعتصمين امام قيادة الفرقة ١٠١ مشاة البحرية ببورتسودان، وتأييد مطالبهم المشروعة متمثلة في محاكمة المفسدين وتكوين حكومة مدنية وفقا لما نص عليه اعلان الحرية والتغيير والرؤية المقدمة بموجبها للمجلس العسكري الانتقالي. وطالبت المسيرات التي شارك فيها عشرات الالاف ببورسودان طالبت بتسليم السلطة  لنظام مدني  انتقالي جديد، مستخدمين  مكبرات الصوت على السيارات التي تردد الأغاني الوطنية. وطافت المسيرات شوارع السوق الرئيسي بمدينة بورتسودان، واندمجت في حشود الاعتصام امام قيادة الفرقة ١٠١ مشاة البحرية ببورتسودان.

وفي مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور خرجت حشود يوم الخميس  في مظاهرة  هادرة وصلت حتى  المقر الاعتصام امام مستشفى نبض الحياة جوار السوق الكبير مطالبين المجلس العسكري بتسليم السلطة الي المدنين وفق اعلان الحرية والتغيير. و قالت الناشطة فاطمة فضل  لراديو دبنقا ان المعتصمين طالبوا بتسليم السلطة للمدنين و تفكيك الدولة العميقة، وطالبت فاطمة بضرورة تمكين وفد من تجمع المهنيين و اعلان الحرية  التغير من رؤية البشير و رموز النظام وهم في المعتقل، وتسليم مركتبي  جرائم الحرب و الابادة الجماعية و الاغتصاب في دارفور الي المحكمة الجنائية الدولية. وطالبت فاطمة كذلك بضروة الاسراع في ازالة و ايقاف جرائم النظام وفق برنامج خاص للنازحين و اللاجئين و اعانتهم على العودة لقراهم واراضيهم و تمكينهم منها.

وفي ولاية جنوب دارفور شهدت مدينة نيالا يوم الخميس موكبا حاشدا دعما لمطالب الثورة السودانية ووصل الموكب الذي شارك فيه الالاف  حتى مقر الاعتصام بصينة الشرطة جوار الحامية العسكرية معلنين عن فرحتهم بسقوط النظام و رموزه وقال ناشط احمد مصطفي  لراديو دبنقا ان المعتصمين تقدموا بمذكرة قائد الحامية العسكرية طالبوا فيها المجلس العسكري بتسليم السلطة الي المدنين و تفكيك الدولة العميقة و القاء القبض علي كل رموز النظام السابق  وفقا لما نص عليه اعلان الحرية والتغيير.

وفي ولاية شمال كردفان  شهدت مدينة الابيض يوم الخميس خروج (3) مواكب حاشدة. وسارت المواكب التي شارك فيها الالاف الي مقر الاعتصام امام الحامية العسكرية بالمدينة ، حيث تقدم المعتصمين بمذكرات الي قيادة الحامية تطالب بتسليم السلطة الي المدنين والحجز علي دور المؤتمر الوطني و اعفاء وكلاء الوزارات بالولاية من الخدمة و القبض علي قيادات و رموز النظام السياسية و العسكرية و تجميد ارصد و اموال نفر ولاية شمال كردفان. و قال ناشط لراديو دبنقا ان الموكب الاول سيره الاطباء وتحرك من امام مستشفى الابيض بينما الموكب الثاني  سيره المحامون من امام القضائية. واوضح ان الموكب الثالث سيره المعلمين  حيث تحرك الموكب من امام دار اتحاد المعلمين، واوضح ان المواكب الثلاثة سارت حتى وصلت لمقر الاعتصام امام القيادة العسكرية بمدينة الابيض.

وفي شرق السودان ايضا خرج مواطنوا مدينة القضارف امس الاربعاء ، فى مظاهرة حاشد ة ، تطالب بالقصاص لشهداء ديسمبر، وعلى وجه الخصوص مرتكبى مجزرة القضارف التى تجاوزت 23 من ابناء القضارف. وقال متظاهرون لراديو دبنقا من القضارف ان المظاهرة ، تحركت من مستشفى القضارف ، وحتى ساحة الاعتصام امام قيادة الفرقة الثانية مشاه ، حاملين لافتات عليها صور الشهداء ، وشعارات تطالب بالقصاص ، وتنادى بالحرية والعدالة والسلام.

 وفي ولايتي سنار وولاية النيل الازرق سير عشرات الالاف يوم الخميس مواكب بكل من مدينتي سنجة والدمازين دعما للاعتصامات وحراسة لمطالبة الثورة حتى تنفيذها بالكامل. وطالب الالاف المتظاهرين بمدينة سنجة المجلس الانتقالي بتسليم السلطة لحكومة مدينة وفق ما نص عليه اعلان الحرية والتغيير والقبض على كل رموز النظام السابق والفسدة الذين نهبوا المال العام، وتقديمهم للمحاكمة. وفي ولاية النيل الازرق سير الالاف امس موكبا دعما لمطالب الثورة انطلق من امام جامعة النيل الازرق  ووصل حتى مقر قيادة  الجيش بمدينة الدمازين. وردد الالاف المطالب بتسليم السلطة لحكومة مدينة.


عودة الي النظرة العامة

الاخبار

أغسطس ٢٤ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

حل هيئة العمليات بجهاز الأمن

أغسطس ٢٤ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

حمدوك يتشاور لاختيار فريقه الوزاري

أغسطس ٢٤ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

جامعة الخرطوم تعلق الدراسة إلى أجل غير مسمى

أغسطس ٢٤ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

الدقير يقر بأخطاء الحرية والتغيير بحق الجبهة الثورية

أغسطس ٢٤ - ٢٠١٩ بورتسودان - راديو دبنقا

تجدد الاشتباكات القبلية وحرق مساكن في بورتسودان

المزيد من الاخبار