تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تواصل ارتفاع الاسعار وجالون البنزين يباع في كتم بمبلغ (200) جنيها والجازولين (180) جنيها والحال كذلك في سنار

مارس ٢٠ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
محطة وقود(ارشيف)
محطة وقود(ارشيف)

تشهد ولايات السودان ارتفاعا متواصلا في اسعار السلع الاستهلاكية  مع ازمة مستمرة في الوقود والسيولة ما احال حياة المواطنيين الى جحيم. وقال مواطن من مدينة كتم بولاية شمال دارفور لراديو دبنقا ان محطات الوقود بالمدينة توقفت عن صرف الوقود للمزارعين و حصرت الامر علي المركبات بواقع جالون واحدة للعربة  حيث وصل سعر جالون البنزين في كتم الى 200 جنيها والجازولين 180 جنيها. واوضح ان اسعار السلع الاستهلاكية ظل في ارتفاع بكتم حيث وصل سعر جوال الدقيق الى 1880 جنيها، وجوال السكر زنة 50 كيلو الى  1550 جنيها ، بينما وصل سعر جركانة الزيت 1150 جنيها ، وكيلو الفول المصري الى (70) جنيها.

 وشهدت مدينة سنار امس ازمة حادة فى الوقود بصورة غير مسبوقة . وقال شهود لراديو دبنقا من مدينة سنار ان الازمة تجددت منذ يومين. واكد الشهود ان طلمبات الوقود شهدت زحاما وصفوفا طويلة للمركبات ما ادي  الى ارتفاع سعر جالون الجازولين الى 125جنيها فى السوق الاسود، بينما فى الطلمبات 25جنيها،  فيما ارتفع سعر جالون البنزين الى 150 جنيها فى السوق الاسود، بينما سعره فى الطلمبات 35 جنيها.

واعلن المراجع العام ان حجم الاعتداء على المال العام والتجاوزات المالية في 11 ولاية بلغ 550 مليار جنيها. واحتلت ولاية كسلا المركز الأول بمبلغ 400 مليون جنيها، وجاءت ولاية الجزيرة في المركز الثاني بمبلغ 73 مليون جنيها، وبلغت التجاوزات في 3من ولايات دارفور 52  مليون جنيها ، وبلغت في ولايات جنوب وشمال كردفان وسنار 36 مليون جنيها. وأرجع المراجع العام والتجاوزات المالية الى الصرف بدون مستندات، والصرف لجهات اعتبارية بأسماء أشخاص.


عودة الي النظرة العامة