تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تواصل أزمة الوقود والخبز والادوية بالعاصمة ومدن البلاد الرئيسية

نوفمبر ٢١ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
طابور الرغيف(ارشيف)
طابور الرغيف(ارشيف)

دخلت أزمة أزمة الوقود والخبز في مدني اسبوعها الثاني دون أن تجد حلاً من السلطات فيما تشهد العاصمة الخرطوم ومدن رئيسية اخري بالبلاد  ازمة مماثلة . وقال مواطنون من مدني لراديو دبنقا إن المدينة تشهد صفوف طويلة للمركبات امام محطات الوقود  في انتظار البنزين والجازولين . وأشاروا إلى استمرار صفوف المواطنين أمام المخابز  لساعات طويلة مشيرين إلى بيع الرغيف بالسوق الأسود خارج المخابز . ونبهوا إلى أن أزمة الوقود أدت إلى أزمة في المواصلات.

وفي ولاية جنوب دارفور تشهد مدينة نيالا ندرة في الخبز منذ يوم الجمعة الماضي. وقال ربة منزل من نيالا لراديو دبنقا، إن المواطنين يضطرون للوقوف في الصفوف أمام المخابز لساعات طويلة خلال الفترة الصباحية . وأرجعت أزمة الخبز لعدم زيادة كميات الخبز المقدمة للمخابز بالرغم من تزايد عدد القادمين إلى الولاية للمشاركة في الدورة المدرسية . وطالبت حكومة الولاية بالإسراع بتوفير كميات إضافية من الدقيق للمخابز.

ومن جهة ثانية اشتكى العديد من المواطنين من شح شديد لأدوية الربو والأزمة خاصة عقار الفانتولين المنقذ للحياة، الذى بلغ سعره ألف جنيه لعبوة الفانتولين 2 ملجرام، الى جانب  انعدام عقار المنيوغلوبين المُنقذة للحياة الذى يتجاوز سعر الحقنة الواحدة منه الـ 1700 جنيه إن وجد، وقالت  مصادر ان الشركات أوقفت الاستيراد والإيفاء بطلبيات الصيدليات إلى حين اصدار قراربشأن تحديد سعر صرف للدواء وسعر تأشيري للأسعار.


عودة الي النظرة العامة