تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تقرير اممي يكشف (النسب المؤية) من الانتهاكات للاجهزة الامنية منذ قيام الانتفاضة

يوليو ٥ - ٢٠١٩ وكالات/ راديو دبنقا
فض اعتصام القيادة العامة للجيش(ارشيف)
فض اعتصام القيادة العامة للجيش(ارشيف)

كشف تقرير صادر من مشروع بيانات مواقع وأحداث الصراعات المسلحة ، الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً له  ، إن مليشيا الدعم السريع نفذت 50% من الانتهاكات التي وقعت منذ اندلاع المظاهرات ، فيما قام الجيش ب 25% منها أما الشرطة فقد قامت ب 10 % من الانتهاكات. وأوضح التقرير إن مليشيا الدعم السريع متهمة بقتل أكثر من 120 شخصاً  واغتصاب 70 حالة من المعتصمين اثناء فض اعتصام القيادة العامة. وأوضح التقرير ان قوات الدعم السريع تمارس العنف حتى على أفراد الجيش السوداني المتضامنين مع المحتجين، مشيراً إلى نزع أسلحة افراد الجيش بالتزامن مع فض اعتصام القيادة العامة ، واعتقال عدد من صغار الضباط المتضامنين مع الاحتجاجات. وتوقع التقرير أن  تشكل مليشيا الدعم السريع خطر على سودان ما بعد البشير ،محذراً من اندلاع الصراع بين الدعم السريع والجيش مما يؤدي إلى دخول السودان في فصول دموية.

طالب المركز الافريقي لدراسات العدالة والسلام السلطات السودانية بإجراء تحقيق مستقل وجاد في الإنتهاكات التي مارستها قوات الدعم السريع تجاه المتظاهرين السلميين بجانب الإنتهاكات التي إرتكبتها في مناطق النزاع.وذكر تقرير حديث نشره المركز الافريقي أن أنماط الإنتهاكات والجرائم التي أُرتكبت في الأسابيع الماضية مألوفة للسودانيين، هى ذات التى مورست طوال 30 عاماً لإرهاب المدنيين فى كل أنحاء البلاد وخاصة دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، والآن فى العاصمة الخرطوم. واكد التقرير ان وحشية قوات الدعم السريع يجب ان تتوقف والمحاسبة يجب ان تكون من التدابير المستخدمة لذلك.


عودة الي النظرة العامة