تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تفشي امراض الخريف في دارفور ووفاة (4) اشخاص وانعدام ادوية السكري والاسمة والنفسية

أغسطس ١٤ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مرضى الملاريا بغرب دارفور(ارشيف)
مرضى الملاريا بغرب دارفور(ارشيف)

تفشت بمناطق واسعة من دارفور امراض الخريف المتمثلة فى الملاريا والاسهالات والحميات المجهولة ، مع ارتفاع اسعار الدواء. وارجع عمال في الحقل الصحي انتشار امراض الخريف الى توالد الباعوض وتردى صحة البيئة. واكد  مواطن من محلية مورنى بغرب دارفور وفاة 4 اشخاص من منطقته  خلال الايام القليلة الماضية نتيجة الحمى الشديدة والاسهالات وهم: سارة ادم عمر 4 سنوات ، سامية احمد ابكر 4 سنوات ، مريم عبدالرحمن ، وخميسة محمد .

ومن جهة ثانية هدد اطباء ولاية القضارف، بالدخول فى اضراب عن العمل احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم المتمثلة فى معالجة بيئة العمل وصرف مستحقات الأطباء، وتحسين الإعاشة والوجبات زيادة قيمة النوبتجيات. وامهل الاطباء وزارة الصحة (3) ايام لتحقيق المطالب والا سيدخلون في اضراب عن العمل.

وجدد عدد من المرضى شكواهم من انعدام دواء السكري وبخاخ الأزمة وعلاج الغدة الدرقية الى جانب أدوية الأمراض النفسية والعصبية وأدوية الصرع. واشاروا الى ان سعر أدوية الأمراض المزمنة الضغط ، السكري وصلت 1000 جنيها، والتهاب الجهاز التنفسي من 100 جنيه الى 279 جنيهاً وادوية الملاريا 180 جنيها . وقال عدد من الصيادلة ان شركات الأدوية اوقفت البيع للصيدليات بتسهيلات أو أقساط وقررت التعامل بالكاش فقط، ما جعل الصيدليات تحجم عن الشراء أو تقلل حصتها .

وقال تقرير لمفوضية العودة الطوعية بولاية وسط دارفور إن ما جملته 29565 أسرة عادت إلى 155 قرية في سبع من محليات الولاية. وأورد التقرير أن عدد معسكرات النزوح بالولاية 19 معسكرا موجودة في سبع من محليات وسط دارفور التسع، بينما لا توجد معسكرات نازحين في محليتي شمال ووسط جبل مرة. وأشار التقرير إلى أن المعسكرات كانت تضم حوالي 34.600 نازح عاد منهم 14.800 نازح، بينما ما زال 19.800 نازح باقيا في هذه المعسكرات منهم 14.800 نازح، بينما ما زال 19.800 نازح باقيا في هذه المعسكرات


عودة الي النظرة العامة