تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حمى الكنكشة تواصل فتكها بالمواطنين ورئيس الوزراء يزور اليوم كسلا والبرلمان يستدعي الوالي

سبتمبر ٢٤ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مرضى(ارشيف)
مرضى(ارشيف)

تفاقمت حالات الوفيات والإصابة بحمى الكنكشة ( الشيكونغونيا ) بولاية كسلا حيث تم إغلاق عنبر الأطفال في مستشفى كسلا التعليمي والمعمل والصيدلية صباح يوم أمس الأحد، وذلك بعد ان استفرغ طفلان دما توفي أحدهما وتم أخذ الثاني الى قسم الوبائيات. وامرالطاقم الطبى بتعقيم العنبر لان تقديراتهم ابعد واخطر من حمى الكنكشة.

وفى ذات الموضوع  اقر آدم جماع والي كسلا بوجود وفيات يومية في كسلا إلا أنه قال أن هنالك وفيات لاعلاقة لها بالمرض، مشيرا الى أن عدد المصابين بلغ 10 الاف و900 مريض. وذكرت احصائيات غير رسمية صادرة من اللجان الشعبية التي تشرف على المقابر ان معدل الأكفان التي استخدمت فى مختلف حالات الوفيات تبلغ 25 كفن فى الاسبوع. ووصف المواطنون  حديث السلطات عن الوضع بالكذب والافك، وتضليل الرأي العام بمعلومات غير صحيحة ،وانها تمنع الكوادر الطبية من التصريح لوسائل الإعلام. واكدت مواطنة إن كل بيت في كسلا يشهد حالة اشبه بالشلل من كثرة المرضى في الوقت الذي ينكر فيه الوالى آدم جماع وجود أي وباء او تزايد حالات الوفاة.

من جهته اكد رئيس لجنة الصحة بمجلس تشريعي ولاية كسلا عبد الله إسماعيل ان المرض مستشري بوتيرة متسارعة جدا ،وانه لا يخلو بيت من مصاب ومصابة بالمرض، وقال انه وزوجته وأبناؤه الخمسة اصيبوا بالمرض. وصف عضو مجلس تشريعي ولاية كسلا علي إدريس الوضع بالكارثي ، ودعا النائب البرلماني فيصل يس استدعاء وزير الصحة الاتحادي ووالى كسلا لمساءلتهما حول انتشار المرض، وأعلن رئيس مجلس الوزراء معتز موسى عن زيارته ولاية كسلا اليوم الاثنين ، فيما وصل وفد برلماني الى كسلا امس الأحد لتقصي الحقائق ومعرفة أوضاع المواطنين المصابين بالحمى.


عودة الي النظرة العامة