تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تفاقم ازمة الرغيف بالخرطوم والولايات بالصفوف الطويلة وتوقع بالانهيار الاقتصادي الوشيك

أغسطس ١٣ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
طوابير الرغيف بالخرطوم(وكالات)
طوابير الرغيف بالخرطوم(وكالات)

تفاقمت ازمة الرغيف فى بالخرطوم والولايات ووصلت لاقصى دراجاتها بالخرطوم  ما ادى لاغلاق الافران لانعدام الدقيق ووقوف المواطنيين في صفوف لساعات طويلة امام الافرام الاخري المتاحة ، وفي نهاية المطاف قد تخرج دون الحصول على رغيفة واحدة،  وتعد اطراف العاصمة الاكثر معاناة. وقال مواطنون بامدرمان لراديو دبنقا امس انهم  فى الغالب ينتظرون لساعات طويلة ولا يتحصلون على الرغيف ويضطرون للتنقل من فرن الى اخر دون الحصول على اي نتيجة. وقال مواطن ان كل  الاسر باتت مضطرة للذهاب مبكرا بعد صلاة الصبح للافران للوقوف في صف الرغيف.

 وفى شرق النيل  قال مواطنون بمنطقة الحاج يوسف ان ازمة الخبز عمت كل  المربعات المختلفة بصورة غير مسبوقة وقالت ربة منزل من الحاج يوسف الردمية لراديو دبنقا ان بعض المربعات شهدت امس انعدام تاما للرغيف وقضى سكانها يومهم بحث من فرن الى فرن عن الرغيف لكن دون جدوي.  وقالت ربة منزل اخرى من اركويت بالخرطوم لراديو دبنقا، ان الاسر اصبح انشغالها الرئيسي البحث عن الرغيف ما تستغرق عملية البحث معظم وقت اليوم.  

وقالت قوى الاجماع الوطني ان توقف الإنتاج وتتضاعف المعاناة كل يوم وتتطاول صفوف الخبز  يعكس الإنهيار الإقتصادى الكامل الوشيك فى البلاد. واكدت ان الظروف المعيشيه الصعبة التى يعيشها المواطن والإرتفاع المتواتر فى الأسعار يؤكد إنهيار ميزانية الجوع المعلنه للعام 2018م التي ظهرت نتيجتها فى النصف الأول من العام فقط بارتفاع العجز فى الميزان التجارى الى 5 مليار دولار. وقال الاستاذ محمد ضياء الدين القيادي بقوى الاجماع لراديو دبنقا، أن قيادة قوى الاجماع على مستوى الرؤساء والهيئة العامة ناقشت في اجتماع لها  سيناريوهات التطورات التي يمكن أن تحدث على الساحة السياسية في السودان وحصرها في ثلاث سيناريوها: الانتفاضة الشعبية، انقلاب القصر والثالث الترتيبات الدولية التي يمكن أن تؤدي لهبوط ناعم للنظام. وقال إن السيناريو الثاني والثالث هي بدائل زائفة. وقال إن دورهم هو تعبئة المواطنين وتوعيتهم بمخاطر الحلول الزائفة.


عودة الي النظرة العامة