تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تفاقم ازمة الجازولين بالقضارف وابوجبيهة تعيش الظلام وخبز وسيولة حادة بالولايات

مارس ٢٦ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
الظلام(ارشيف)
الظلام(ارشيف)

تفاقمت ازمة الجازولين بمدينة القضارف بشرق السودان امس ما ادى لتعطل المواصلات الداخلية بالمدينة. وقال مواطنون لراديو دبنقا ان المدينة تشهد ازمة حادة فى الوقود منذ امس ما ادى الى توقف الموصلات الداخلية فى الفترات المسائية وذكروا ان السلطات قف المركبات ما يكلفهم 10الى 20جنيه للتذكرة بدلا من 5جنيهات سعر التذكرة للاصدرت قرار بتقسيم المركبات العاملة فى خطوط المواصلات الداخلية الى قسمين والعمل بالتناوب جراء نقص الجازولين واشار المواطنون الى انهم  باتو يستقلون الركشات حال توحافلات.

وفي كردفان تعيش اجزاء واسعة من مدينة ابوجبيهة بولاية جنوب كردفان فى ظلام دامس جراء عطل فى المولد الكهربائى بالمدينة. وقال مواطنون لراديو دبنقا ان احياء المدارس،والبوستة شرق،والقلعة،شندى فوق وحى الكوز تعيش فى ظلام منذ نحو شهر بسبب عطل فى المولد الكهربائى ما تسبب فى اضرار للمواطنين خاصة اصحاب ذى الحاجات الخاصة. من جهة ثانية شكا المواطنون بمدينة ابوجبيهة من شح فى الجازولين، وقال احد اصحاب الطواحين لراديو دبنقا انهم يعانون بشدة من الحصول على الوقود مما اثر الى جميع مناحى الحياة، وقال ان السلطات بالمدينة شكلت لجان ومناديب لاصحاب الطواحين والجناين والورش لتسليم حصصهم من الجازولين.

ومن جهة اخري جدد مواطنو العديد من ولايات السودان شكواهم من ازمة الدقيق والوقود والسيولة وقال عدد من مواطنى ولايات النيل الأزرق، نهر النيل ، شرق دارفور، سنار والجزيرة ، انهم لا زالوا يقفون فى طوابير طويلة أمام الافران من اجل الحصول على الرغيف، وان هناك صعوبة فى المواصلات وحركة التنقل نتيجة تتكدس العربات أمام محطات الوقود،واشاروا الى ان المصارف حددت سقفاً للسحوبات اليومية ما بين 300 الى 500 جنيه.


عودة الي النظرة العامة