تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تعزيزات عسكرية (للفشقة) وقتلي من الدعم السريع على الحدود مع ليبيا

نوفمبر ٢٩ - ٢٠٢١ الخرطوم : راديو دبنقا


أرسلت القوات المسلحة السودانية المزيد من  التعزيزات العسكرية  للحدود مع اثيوبيا بولاية القضارف بعد الاشتباكات التي اندلعت مع قوات ومليشيات اثوبية  في منطقة بركة نورين بالفشقة الصغرى  داخل السودان بولاية القضارف  صباح يوم السبت وأشارت مصادر عسكرية إلى مقتل اثنين من الضباط واربعة من الجنود ، فيما أشارت ماصدر أخرى إلى مقتل 21 من الجيش وإصابة 30 آخرين بجروح . 
من جهة اخري كشفت قوات الدعم السريع عن مقتل ثلاثة من منسوبيها أحدهم ضابط برتبة نقيب، يوم الجمعة، إثر اشتباكات عنيفة مع من وصفتهم بالعصابات المتفلتة التي تنشط في عمليات التهريب والاتجار بالبشر وذلك بمنطقة (الشفر ليت) التي تقع في حدود السودان مع دولتي مصر وليبيا. وأشار في مؤتمر صحفي يوم الاحد  إلى أن الاشتباكات وقعت أثناء مطاردة عربة تحمل سلاح  ، وأوضح إن المواجهات أشفرت عن مقتل 8 من المهربين والقبض على العربة  التي تجمل 206 قطعة سلاح و100 كرتونة سجائر، بينما تم تدمير عربة تابعة للدعم السريع وتعطل أخرى .وأقر بوجود صعوبة في التعامل العسكرية مع الجماعات المتفلتة التي تتشكل من جماعات سودانية وليبية وتشادية، مشيراً إلى  امتلاكها إمكانيات كبيرة.  ونوه إلى  وجود تعاون محدود مع الاتحاد الأوروبي للحد من الهجرة غير الشرعية في بعض الجوانب الفنية البسيطة.


عودة الي النظرة العامة