تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تصاعد ازمات الرغيف والسيولة والوقود وغلاء الاسعار في جنوب كردفان والعاصمة

يناير ١٦ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
الرغيف(ارشيف)
الرغيف(ارشيف)

لا تزال مدينة كادقلى بولاية جنوب كردفان تعانى من ازمات الرغيف وغلاء الاسعار مع انعدام حلول تلوح فى الافق.وقال مواطنين لراديو دبنقا ان الحياة فى المدينة بات صعبة للغاية فى ظل غلاء الاسعار وقلة الرواتبز واشاروا الى وجود شلل تام فى الحركة التجارية وتوقف معظم المحلات التجارية الكبيرة والكافتريات بالمدينة جراء انعدام السيولة وتدنى وسائل كسب العيش، هذا الى جانب استمرار صفوف الرغيف الطويلة امام الافران. وذكر المواطنين ان هناك استياء عام وسط سكان المدينة جراء ضيق المعيشة مع انعدام اى حلول قريبة.

 وتشهد ولاية الخرطوم ازمة حادة فى السيولة ، حيث تصطف مئات المواطنين أمام الصرافات من اجل سحب القليل من القروش. وقال عدد من المواطنين إنهم مصطفون امام الصرافات منذ الساعة الثامنة صباحاً ولم يستلموا ولا جنيه واحد. وقال احد المعلمين أنه طاف على اكثر من 5 صرافات دون الحصول مليم واحد . وقال ان موظفا بإحد البنوك اكد لهم انعدام السيولة داخل البنوك ، وأن أي مواطن يملك حساباً في بنك يحق له صرف 500 جنيه فقط.

ونفذت المؤسسة السودانية للنفط قرار تقييد تعبئة وقود البنزين لعربات الملاكي، من خلال حصر تعبئة العربة مرة واحدة في الأسبوع، على أن تتم التعبئة بواسطة بطاقة مخصصة لذلك، صادرة من المؤسسة السودانية للنفط. واعتبر اصحاب لعربات الملاكي الاجراء خصماً من نشاطهم العملي لجهة أن التنك يمكن أن يخلص قبل انتهاء الأسبوع ما يعني توقفه عن العمل ، وقال اصحاب،  ترحال ،تاكسي، والأمجادن بانهم الاكثر تاثرا


عودة الي النظرة العامة