تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تشكيل لجنة تحقيق وامريكا وبريطانيا تدينان المحاولة الانقلابية

سبتمبر ٢٣ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

 

أدانت الولايات المتحدة المحاولة الانقلابية الفاشلة التي نفذتها جهات عسكرية ومدنية في السودان.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن الولايات المتحدة تدعم الحكومة الانتقالية بقيادة مدنية في سعيها لتحقيق انتقال ديمقراطي في السودان. داعياً لمساءلة جميع المتورطين من خلال عملية قانونية عادلة.

وقال إن الإجراءات المناهضة للديمقراطية تضع الدعم الدولي للسودان في خطر.وأدان  أي تدخل خارجي يهدف إلى بث التضليل الإعلامي وتقويض إرادة الشعب السوداني.

وأعلن الناطق الرسمي للخارجية الأمريكية في البيان إن الولايات المتحدة وجهات فاعلة دولية أخرى تحشد مساعدات كبيرة ل تحقيق أهداف السودان الاقتصادية والأمنية.

من جهته أدان صندوق المعونة الأمريكي بشدة المحاولة  الانقلابية الفاشلة في السودان  وقالت سامانتا باور مديرة الصندوق في بيان إن المحاولة تهدف إلى تقويض إرادة الشعب السوداني والفترة الانتقالية السودانية بقيادة مدنية .

وأعلنت وقوفها إلى جانب  الفترة الانتقالية بقيادة مدنية ومعارضتها بشدة أي محاولات لتعطيل العملية الانتقالية في السودان.

من جانبها عربت وزيرة المملكة المتحدة لشؤون إفريقيا فيكي فورد في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء السوداني عن دعم المملكة المتحدة القوي للحكومة التي يقودها المدنيون في السودان ‏ وأدانت المملكة المتحدة محاولة الأمس لتعطيل انتقال السودان إلى الديمقراطية.

فيما أعلنت هيئة محامي دارفور تشكيل لجنة تحقيق حول المحاولة الانقلابية وإنها ستطلب  من للقائد العام للقوات المسلحة لسماح للجنتها التي تباشر التحقيق  بمقابلة المقبوضين للسماع إلى أقوالهم .

وطالبت الهيئة في بيان  قيادة الجيش بكفالة كافة الحقوق القانونية للمقبوضين وفي كل المراحل واثناء التحقيق  والمحاكمة العادلة.

وقالت الهيئة إنها سمعت إفادات مبدئية من بعض سكان الشجرة الذين يجاورون مقر المدرعات والذين أكدوا بأن مظاهر الحياة كانت عادية حينما ذهبوا لمقر المدرعات تلبية لنداء عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان بالخروج لمناهضة الإنقلاب ولم يلحظوا اي حراك عسكري .


عودة الي النظرة العامة