تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

ترامب :(5) دول بعد السودان في طريقها للتطبيع

أكتوبر ٢٣ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا

 توقع الرئيس الامريكي دونالد ترامب بعد اعلان التطبيع بين الخرطوم وتل ابيب موافقة الفلسطينيين ودولا أخرى كثيرة على علاقات أوثق مع إسرائيل في الأشهر المقبلة.

وقال  الرئيس الامريكي إن 5 دول أخرى على الأقل تريد الانضمام لاتفاق سلام مع إسرائيل، ونص تحديدا على السعودية، قائلا إنه متأكد من أنها ستنضم للركب قريبا.

ورحّب نتنياهو خلال مكالمة هاتفية مع ترامب أمام صحفيين في البيت الأبيض، بما وصفه بدائرة السلام الآخذة في التوسع.

 وقال إن إسرائيل تتخذ خطوات صوب تطبيع العلاقات مع السودان، وإن هذا يمثل "عهدا جديدا" في المنطقة.

وشكر نتنياهو الرئيسَ الأميركي على توسطه في الاتفاق.

 وقال أيضا إن وفودا إسرائيلية وسودانية ستلتقي قريبا لمناقشة التعاون التجاري والزراعي.

وتوسّط في الاتفاق من الجانب الأميركي جاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب، وآفي بيركوفيتش المبعوث الأميركي للشرق الأوسط، وروبرت أوبراين مستشار الأمن القومي، ومايك بومبيو وزير الخارجية، وميغيل كوريا مسؤول الأمن الوطني.

وقال كوشنر لرويترز "هذه انفراجة كبيرة بوضوح"، وأضاف "سيخلق هذا بوضوح انفراجة كبيرة في السلام بين إسرائيل والسودان. إبرام اتفاقات سلام ليس سهلا كما نصوره حاليا، إنه صعب للغاية".

وقال مسؤولون إن من المتوقع عقد مراسم توقيع للاتفاق في البيت الأبيض في الأسابيع القادمة.

 


رد الفعل الفلسطيني 

 

وجاء أول رد فعل خارجي على إعلان التطبيع بين السودان وإسرائيل من فلسطين، حيث قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة إن الفلسطينيين يرفضون ويدينون خطوة السودان لتطبيع العلاقات مع إسرائيل بوساطة أميركية.

وقال بيان نشره مكتب عباس "لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف إن انضمام السودان إلى "المطبعين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي يشكّل طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني، وخيانة لقضيته العادلة، وخروجا عن مبادرة السلام العربية".

كما اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) أنّ تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسودان "خطيئة سياسية".

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة حازم قاسم -في بيان- إنّ "الإعلان عن تطبيع العلاقات بين السودان ودولة الاحتلال هو خطيئة سياسية، وتضرّ بشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة، وتضرّ بالمصالح السودانية والعربية".

 

السيسي يرحب

 


قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الجمعة إنه يرحب بالجهود المشتركة للسودان والولايات المتحدة وإسرائيل لتطبيع العلاقات بين تل أبيب والخرطوم.
وقال السيسي على تويتر "أرحب بالجهود المشتركة للولايات المتحدة الأمريكية والسودان وإسرائيل حول تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل وأثمن كافة الجهود الهادفة لتحقيق الاستقرار والسلام الإقليميين".

 


عودة الي النظرة العامة